بينما تحاول أندية عريقة مثل شالكه وشتوتغارت وهامبورغ الابتعاد عن المراكز الأخيرة في جدول ترتيب الدوري الألماني، يُحكم الوافد الجديد بادربورن قبضته على صدارة الدوري مخالفاً بذلك كل توقعات المراقبين الرياضيين.

فمن كان يتوقع أن تصنف العديد من التقارير الرياضية الألمانية، التي تتناول مباريات المرحلة الخامسة من الدوري الألماني، مباراة بادربورن وبايرن ميونيخ ضمن خانة "مباريات القمة"؟

هذا الواقع فرضه الأداء المبهر لفريق بادربورن الوافد الجديد على دوري الأضواء الذي لم يخسر في جميع المباريات التي خاضها حتى الآن في الدوري الألماني، وهو ما مكنه من احتلال المركز الأول في جدول ترتيب البوندسليغا.

فريق بادربورن الملقب بـ"منارة الريف" فاجأ كل المتابعين بأدائه القوي بعدما كان أكثر المتفائلين لا يراهن على تخلي فرق كبيرة مثل بايرن ميونيخ ودورتموند وليفركوزن عن الصدارة لفريق قادم من دوري الدرجة الثانية بإمكانيات مادية محدودة جداً، حيث تعادل ميزانية نادي بادربورن لهذا الموسم تكاليف راتب نجم كبير أو اثنين من بايرن ميونيخ.

وحافظ بادربورن على نظافة شباكه خلال المباريات الثلاث السابقة.

كما نجح "منارة الريف" في تحقيق رقم قياسي جديد في الدوري الألماني بعدما تمكن لاعبه موريتس شتوبلكامب من تسجيل هدف على بعد مسافة 83 متراً في مرمى هانوفر الذي كان آخر ضحايا بادربورن.

وتمكن بادربورن من الفوز في مباراتين وتعادل في أخيريين، منتزعا بذلك صدارة الدوري الألماني من باير ليفركوزن الذي تعثر أمام فولفسبورغ (4-1).

المصدر : دويتشه فيلله