أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه سيقوم بتحليل صور الفيديو وتقارير حكام مباراة البرازيل وكولومبيا (2-1) التي أقيمت أمس الجمعة، وذلك ليقرر ما إذا كان سيفتح تحقيقا ضد المدافع الكولومبي خوان تسونيغا الذي أصاب نجم السيليساو نيمار، بينما تعهد اللاعبون البرازيليون بالمضي قدما في البطولة والسعي لإهداء اللقب لنيمار الذي سيغيب عما تبقى من المونديال.

وقالت المسؤولة الإعلامية في الاتحاد الدولي ديليا فيشر لوسائل الإعلام اليوم السبت "بخصوص إصابة نيمار، الفيفا سيدرس جميع العناصر من صور الفيديو حتى التقارير الرسمية ليرى ما إذا كان سيفتح تحقيقا".

وتعرض نيمار إلى ضربة بركبة المدافع خوان تسونيغا في الدقائق الأخيرة من مباراة المنتخبين، وأصيب نجم برشلونة الإسباني بكسر في إحدى فقرات الظهر سيحرمه من مواصلة المشوار في العرس العالمي، وسيبعده عن الملاعب لفترة لا تقل عن سبعة أسابيع.

وأفسدت إصابة نيمار فرحة اللاعبين البرازيليين بالتأهل، وقال لاعب وسط تشلسي الإنجليزي أوسكار "نحن سعداء جدا بالفوز والعرض الذي قدمناه لأنه كان الأفضل لنا حتى الآن في المونديال، ولكننا نشعر بحزن شديد جدا بخروج نيمار لأننا سنفتقد إلى شخص رائع مثله".

من جهته، قال مدافع روما الإيطالي مايكون "إنها لحظة صعبة، إنه لاعب مهم جدا بالنسبة إلينا، سيكون الأمر مؤلما، ولكننا سنقاتل من أجله".

أما لاعب الوسط فرناندينيو فدعا زملاءه ليكونوا أكثر قوة من أجل إحراز اللقب وإهدائه إلى نيمار، بينما أكد المهاجم هولك أن إصابة نيمار ستكون حافزا إضافيا له ولرفاقه للذهاب بعيدا في المنافسة والتتويج باللقب.

المدرب البرازيلي استغرب عدم منح الحكم بطاقة للمدافع الكولومبي (الأوروبية)

سكولاري غاضب
بدوره، عبر المدرب سكولاري عن امتعاضه من اعتداء اللاعب الكولومبي على نجم فريقه، وقال "أنا أتساءل: ولا حتى بطاقة صفراء أشهرها الحكم (الإسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو) بحق المدافع الكولومبي، والجميع يعلم أن نيمار كان مستهدفا على أرضية الملعب، يحصل له هذا منذ ثلاث مباريات".

في المقابل، أكد المدافع الكولومبي تسونيغا أنه لم يرد إيذاء نيمار عندما تدخل لمنعه من قيادة هجمة مرتدة لصالح البرازيل.

وقال تسونيغا للمحطة التلفزيونية البرازيلية "غلوبو" "كانت ردة فعل طبيعية، لم تكن لدي أي نية على الإطلاق لإيذاء اللاعب، وعندما أكون على أرض الملعب أبذل كل ما في وسعي للدفاع عن قميص بلدي من دون أي نية للتعرض لأي لاعب خصم".

وعبر لاعب نابولي الإيطالي عن حزنه لما لحق بنيمار، وتمنى ألا تكون الإصابة أكثر خطورة بالنظر إلى مكانة نيمار في قلوب البرازيليين.

وسجل نيمار (22 عاما) أربعة أهداف في نهائيات كأس العالم، وسيزيد غيابه من تعقيد خطط البرازيل في الدور نصف النهائي أمام ألمانيا، كما سيلعب منتخب البلد المضيف بدون قائد الفريق تياغو سيلفا المعاقب بعد حصوله أمس على الإنذار الثاني.

المصدر : وكالات