يصطدم منتخب الأرجنتين المنتشي بتأهل صعب على حساب سويسرا بنظيره البلجيكي الطامح إلى استكمال مسيرته الإيجابية في المونديال.

ومن المتوقع أن يقع القدر الأكبر من الضغوط على عاتق المنتخب الأرجنتيني وملهمه ليونيل ميسي، وذلك بسبب العروض غير المقنعة التي قدمها الفريق في مبارياته السابقة.

ويستهدف ميسي ورفاقه الصعود إلى منصة التتويج يوم 13 يوليو/تموز، بينما يسير المنتخب البلجيكي بخطوات ثابتة لقلب الطاولة وتحقيق المفاجأة، رغم أنه على الورق يظهر في ثوب الفريق الأضعف في مواجهة الأرجنتين.

وعندما يلتقي الفريقان اليوم السبت في برازيليا، فإن كليهما سيواجه أصعب اختبار في البطولة، ويحتاج كل منهما لبذل قصارى جهده من أجل المشاركة في المربع الذهبي للبطولة الأربعاء في ساو باولو.

وفي مواجهة البوسنة والهرسك وإيران ونيجيريا وسويسرا، ركز منافسو الأرجنتين على الأداء الدفاعي، ونجحوا في فرض السيطرة على ميسي، ولكن في كل مباراة من هذه المباريات نجح هداف برشلونة على الأقل مرة واحدة في استغلال عبقريته أمام المرمى.

وسيسعى المدرب أليخاندرو سابيلا لتلميع صورة المنتخب الأرجنتيني بعد الانتقادات الكثيرة التي طالته في المباراة الأخيرة أمام سويسرا، وتفادي الخروج المبكر.

وتملك الأرجنتين خماسيا هجوميا خارقا يضم ميسي وغونزالو هيغواين وأنخل دي ماريا وإيزيكييل لافيتزي وسيرخيو أغويرو، بيد أن إصابة الأخير بعثرت أوراق سابيلا الذي كان يعول عليه كثيرا، كما أن ابتعاد هيغواين عن مستواه أثر سلبا على الأداء الهجومي لمنتخب بلاده، وهو ما يعكس صيامه عن التهديف، وقلة الأهداف التي سجلتها الأرجنتين حتى الآن.

فيلموتس واثق من قدرة لاعبيه على الحد من خطورة ميسي (الأوروبية)

تشابه
وحقق المنتخبان الأرجنتيني والبلجيكي مسيرة متشابهة حتى الآن في البرازيل، حيث فازا في جميع مبارياتهما الثلاث في دور المجموعات بفارق هدف واحد، كما احتاج الفريقان إلى وقت إضافي لعبور دور الـ16.

وفي وقت يضم فيه المنتخب الأرجنتيني بين صفوفه مجموعة من النجوم، فإن المنتخب البلجيكي الذي يغلب عليه عنصر الشباب يكتسب خبرات واسعة دون أن يتعرض لضغوط كبيرة في البرازيل.

وتتلخص مهمة الدفاع البلجيكي اليوم في ضمان احتواء قدرات ميسي، وأبدى مدرب بلجيكا مارك فيلموتس ثقته في قدرة فريقه على تحقيق ذلك.

ويملك فيلموتس أكثر من ورقة رابحة وفي جميع الخطوط، في مقدمتها حارس المرمى الشاب تيبو كورتوا والقائد فانسان كومباني.

وقال المدرب البلجيكي "سنواجه أمة كبيرة في كرة القدم، منتخبنا لم يقدم حتى الآن ما هو منتظر منه، ولم يجد حتى الآن التوازن، ستكون مباراة رائعة، وفي جميع الأحوال لسنا خائفين، وإذا شاهدت الأرجنتين مباراتنا أمام الولايات المتحدة فإنهم هم من سيخاف بالتأكيد".

وأضاف "في الأدوار الإقصائية، لا يجب التفكير كثيرا، يجب أن تنظلق نحو الهجوم من البداية وتقاتل حتى النهاية، هذا هو أسلوب اللعب الذي أعشقه، السيطرة على المجريات وعدم ترك الوقت للمنتخب المنافس للتنفس".

المصدر : وكالات