يحتاج المنتخب البرازيلي إلى الارتقاء بمستواه عندما يلتقي نظيره الكولومبي غدا الجمعة، إذا أراد مواصلة رحلة البحث عن لقبه العالمي السادس من خلال بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل.

ويواجه نجم الهجوم البرازيلي نيمار داسيلفا تحديا خاصا في مباراة الغد عندما يصطدم في نفس المباراة بالمهاجم الكولومبي جيمس رودريغز حيث يدور الصراع بينهما مع لاعبين آخرين على صدارة قائمة هدافي المسابقة حتى الآن.

وتنتظر الجماهير البرازيلية الكثير من نيمار الذي سجل أربعة أهداف في مباريات الفريق بالدور الأول، ولكنه فشل في هز شباك منتخب تشيلي في الدور الثاني.

ويترقب المنتخب البرازيلي أن يكون نيمار جاهزا للمباراة غدا أمام المنتخب الكولومبي بعد الإصابة الخفيفة التي عانى منها مؤخرا.

وأكد لاعب خط وسط المنتخب البرازيلي راميريس جاهزية فريقه بالقول "ما واجهناه أمام تشيلي سيحفزنا بشكل أكبر ويجهزنا لمواجهة كولومبيا".

ويمتلك المنتخب البرازيلي سجلا رائعا في مواجهة المنتخب الكولومبي، حيث التقى الفريقان سويا في 25 مباراة فاز المنتخب البرازيلي في 15 منها وخسر اثنتين فقط. وخلال هذه المباريات، سجل المنتخب البرازيلي 55 هدفا مقابل 11 هدفا لنظيره الكولومبي.

المنتخب الكولومبي لم يظهر أي مؤشرات على معاناته بسبب غياب فالكاو (أسوشيتد برس)

لا معاناة
ولم يظهر على المنتخب الكولومبي بقيادة مديره الفني الأرجنتيني خوسيه بيكرمان أي مؤشرات على معاناة الفريق أو افتقاده جهود المهاجم الخطير راداميل فالكاو غارسيا الذي حرمته الإصابة من المشاركة في البطولة.

ونجح رودريغز -زميله بنادي موناكو الفرنسي- في تعويض غياب فالكاو.

وفرض رودريغز نفسه مفاجأة حقيقية ونجما بارزا للبطولة الحالية حتى الآن، حيث يتصدر قائمة الهدافين برصيد خمسة أهداف، منها هدفان في مرمى منتخب أورغواي بدور الـ 16 وهدف في كل من مباريات فريقه الثلاث في الدور الأول للبطولة.

وقال لاعب خط وسط المنتخب الكولومبي كارلوس سانشيز "أثق في إمكانية الوصول إلى المباراة النهائية بالبطولة لأننا نمتلك ما يحتاجه ذلك".

ويصر المنتخب الكولومبي على أن منافسه البرازيلي يمتلك أكثر من مجرد المهاجم نيمار، لكن الكولومبيين أيضا لا يمكن حصر قوة فريقهم في رودريغز فقط.

وأظهرت مباريات دور الـ16 أنه لم يعد هناك أي منافس سهل في بطولة كأس العالم، حيث عانى الجميع لتحقيق الفوز وبلوغ دور الثمانية باستثناء المنتخب الكولومبي الذي هزم نظيره الأورغوياني بهدفين نظيفين.

ويلتقي الفائز من هذه المواجهة في الدور قبل النهائي مع منتخب أوروبي، حيث يصطدم يوم الثلاثاء بمدينة بيلو هوريزونتي بالفائز من المواجهة الأخرى غدا بين المنتخبين الفرنسي والألماني.

المصدر : الألمانية