قال الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ، كارل هاينز رومينيغه، إن الفريق البافاري لا يمكن أن يقيل مدربه الإسباني بيب غوارديولا.

وأكد رومينيغه -في تصريحات لصحيفة "برلينر مورغن بوست" أمس الأحد- أن "بايرن ميونيخ أبدا لن يقيل بيب غوارديولا، ويمكنني أن أقدم تعهدا مكتوبا بذلك".

وأضاف "المدرب باق معنا حتى 30 يونيو/حزيران 2016 على الأقل، عندما ينتهي عقده" مشيرا إلى أنه كان من الصعب على اللاعبين أن يعودوا للتدريبات مجددا بعد نهاية كأس العالم "ولكنْ لدينا مدرب كفؤ قادر على التعامل مع مثل هذه المواقف".

يُذكر أن بايرن اعتاد على إقالة مدربه العام التالي لكأس العالم، حيث أقال فيليز ماغات عام 2007 ولويس فان خال عام 2011. وبما أن مونديال البرازيل قد انتهى مؤخرا، فإن البعض توقع أن نهاية غوارديولا من الممكن أن تكون اقتربت.

وفاز بايرن تحت قيادة غوارديولا بالبطولتين المحليتين (الكأس والدوري) الموسم الماضي خلال عامه الأول مع الفريق، لكنه فشل في الحفاظ على كأس أبطال أوروبا عقب خسارته الموجعة صفر/5 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور قبل النهائي للمسابقة أمام ريال مدريد الإسباني.

وكان مدرب برشلونة الإسباني السابق قال إنه من الممكن أن يفقد منصبه إذا فشل في تلبية طموحات جماهير الفريق البافاري خلال الموسم المقبل.

وصرح غوارديولا للصحفيين "ليس هناك أسرار، إذا لم أفز فسيأتي مدرب آخر لبايرن الموسم القادم، لقد توجنا ببطولتي الدوري والكأس في موسم رائع حقا، ولكن ما حدث أمام ريال مدريد كان بمثابة العار، ليس بسبب الخسارة بل لأننا أهدرنا فرصة ضخمة".

ومن المقرر أن يبدأ الدوري الألماني (بوندسليغا) يوم 22 أغسطس/آب القادم، حيث يستهل بايرن حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة فولفسبورغ على ملعب أليانز أرينا معقل الفريق البافاري.

المصدر : دويتشه فيلله