قرر ستيفن جيرارد أن يضع حدا لمشواره مع المنتخب الإنجليزي لكرة القدم بعدما أعلن الاثنين اعتزاله اللعب دوليا.

وقال جيرارد -في مقابلة مع التلفزيون الرسمي- للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم "لقد استمتعت بكل لحظة دافعت خلالها عن ألوان بلادي".

وأضاف قائد ليفربول -البالغ من العمر 34 عاما والذي خاض مباراته الدولية الأولى قبل أكثر من 14 عاما وتحديدا في 31 مايو/أيار 2000 في لقاء ودي ضد أوكرانيا (2-صفر)- "إنه يوم حزين بالنسبة لي".

وأوضح جيرارد -الذي خاض مباراته الـ114 والأخيرة بقميص "الأسود الثلاثة" ضد كوستاريكا (صفر-صفر)- أن "القرار الذي اتخذته كان صعبا للغاية، من أصعب القرارات التي اضطررت إلى اتخاذها خلال مسيرتي".

وأشار إلى أنه كان يفكر في الاعتزال منذ عودة المنتخب من البرازيل حيث ودع نهائيات كأس العالم من الدور الأول.

وكان مونديال 2014 المشاركة الكبيرة السادسة لجيرارد بقميص المنتخب الإنجليزي بعد كأس أوروبا 2000 (ودع من الدور الأول) و2004 (وصل إلى ربع النهائي) و2012 (وصل إلى ربع النهائي أيضا)، وكأس العالم 2006 (خرج من ربع النهائي) و2010 (من الدور الثاني).

المصدر : الفرنسية