بعد مهرجان الأهداف والمفاجآت العديدة التي شهدتها مباريات الدور الأول ببطولة كأس العالم بالبرازيل، أكدت مباريات الدور الثاني التي انتهت الثلاثاء أنه لم يعد هناك أي مكان للمباريات السهلة، كما لم يعد للمفاجآت دور حقيقي.

وخلال مباريات دور الـ16، كانت المواجهات أكثر تكافؤا على عكس العديد من مباريات الدور الأول.

وامتدت خمس من المباريات الثماني بدور الـ16 إلى وقت إضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل، كما لم يكن الوقت الإضافي كافيا في مباراتين منها ليتم الاحتكام إلى ضربات الترجيح من أجل الحسم.

كما نجح فريقان فقط في الفوز على منافسيهما بفارق هدفين. ولم يكن هناك حيز كبير للمفاجآت.

أول مرة
وللمرة الأولى منذ بدء تطبق النظام الحالي للبطولة عام 1986، تأهلت إلى دور الثمانية جميع المنتخبات التي تصدرت مجموعاتها بالدور الأول للبطولة.

وعانى المنتخب البرازيلي (صاحب الأرض) بشكل أكثر من المتوقع في مواجهة نظيره التشيلي. وكان من الأسباب وراء هذا أن المنتخب البرازيلي لم يقدم المستوى المتوقع منه.

وعبر البرازيليون لدور الثمانية بعد التغلب على تشيلي بضربات الترجيح بعدما انتهت مباراتهما بالتعادل 1-1 في بيلو هوريزونتي.

وعلى ملعب "ماراكانا" الأسطوري، تخطى المنتخب الكولومبي عقبة أوروغواي الذي عانى من غياب نجم هجومه لويس سواريز بسبب العقوبة.

الأرجنتين احتاجت هدفا من دي ماريا بالوقت الإضافي لتتغلب على سويسرا (أسوشيتد برس)

أما مباراة هولندا والمكسيك، فإنها ستذكر دائما بالجدل الذي أثير حول ضربة جزاء حصل عليها المهاجم الهولندي آريين روبن بالوقت بدل الضائع وسجل منها كلاس يان هونتلار هدف الفوز 2-1 للطاحونة الهولندية بعدما عدل زميله ويسلي شنايدر للفريق بهدف متأخر بالدقيقة 88.

وبدوره، واصل المنتخب الكوستاريكي مفاجآته وتحديه للتوقعات وتغلب على المنتخب اليوناني بضربات الترجيح ليحجز مكانه بدور الثمانية.

فوز صعب
وأطاح المنتخبان الفرنسي والألماني بآخر فريقين أفريقيين بالبطولة، حيث تغلب الفرنسي على نظيره النيجيري 2/صفر بآخر 11 دقيقة من اللقاء، وفاز الألمان على "محاربي الصحراء" 2-1 بالوقت الإضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

ولكن المهمة لم تكن سهلة على أي من المنتخبين الأوروبيين.

ففي العاصمة برازيليا، احتاج المنتخب الفرنسي لمعاونة الحارس النيجيري فينسنت إينياما الذي قدم أداء رائعا بالبطولة، وفي هذه المباراة أيضا، حتى جاءت الدقيقة 79 لتشهد خطأ فادحا من الحارس تسبب في هدف التقدم "للديوك".

المنتخب الألماني عانى الأمرّين في طريقه للتغلب على نظيره الجزائري (أسوشيتد برس)

كما جاء الهدف الثاني للفرنسيين عبر النيران الصديقة، حيث أحرزه قائد المنتخب النيجيري جوزيف يوبو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بالوقت بدل الضائع.

وفي المقابل، عانى الألمان الأمرّين في طريق التغلب على  المنتخب الجزائري الذي قدم أداء بطوليا في المباراة بمدينة بورتو أليغري ما دفع باللقاء إلى وقت إضافي حسمه "المانشافت" لصالحه بهدفين سجلهما أندري شورله ومسعود أوزيل مقابل هدف سجله عبد المؤمن جابو.

الأرجنتين وبلجيكا
واحتاج المنتخب الأرجنتيني هدفا من آنخل دي ماريا بالوقت الإضافي ليتغلب على نظيره السويسري الذي قدم عرضا رائعا في هذه المباراة التي أقيمت بمدينة ساو باولو.

وفي المباراة الأخيرة من دور الـ16، تفوق المنتخب البلجيكي على منافسه الأميركي طيلة المباراة ولكنه احتاج أيضا للوقت الإضافي ليحقق الفوز 2-1 بفضل تسديدتين رائعتين من كيفن دي بروين وروميلو لوكاكو. 

تتجه الأنظار لمباريات دور الثمانية يومي الجمعة والسبت المقبلين، حيث ينتظر أن تشهد مزيدا من الإثارة عندما يلتقي المنتخب الألماني نظيره الفرنسي، وتواجه البرازيل كولومبيا، وتلتقي الأرجنتين بلجيكا، وهولندا كوستاريكا.

المصدر : الألمانية