قال الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيروم فالك إن نهائيات كأس العالم بالبرازيل ربما واجهت بعض المشاكل التنظيمية، لكنها تبدو في طريقها لتكون النهائيات صاحبة أفضل العروض على أرض الملعب.

وأضاف فالك في مقابلة مع محطة غلوبو التلفزيونية "أعتقد أنها أفضل كأس عالم من حيث عروض كرة القدم.. إنها الأكثر تهديفا منذ نهائيات 1982".

وحتى قبل دخول النهائيات التي تقام بمشاركة 32 بلدا دور الثمانية هذا الأسبوع، فإن الأهداف التي شهدتها أكثر مما سجل في النهائيات السابقة بجنوب أفريقيا عام 2010.

وقال فالك الذي اشتكى عام 2012 من حاجة البرازيل "إلى ركلة في المؤخرة" للإسراع في تجهيز الملاعب، إن كأس العالم في البرازيل فاقت توقعات الفيفا.

وأوضح "عانينا من بعض المشاكل خارج الملاعب.. لم تكن أشياء مهمة.. رأينا أشياء لم تكن قد اكتملت، لكننا في التحليل النهائي رأينا ما توقعناه يتحقق".

من جهة أخرى لم يكشف فالك إن كان الفيفا سيشارك في تحقيق بدأه الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بعدما قال يوم الاثنين إنه ينظر في مزاعم بحدوث فساد في مباريات الفريق بالدور الأول بالمجموعة الأولى، خاصة تلك التي خسرتها الكاميرون صفر-4 أمام كرواتيا.

وبدلا من ذلك قال فالك إن الفيفا قلق من المراهنات غير المشروعة في كرة القدم على مختلف المستويات.

من ناحية أخرى أكد فالك أنه قد تم تعزيز الأمن خاصة مع احتمال مواجهة المنتخبين الغريمين البرازيل والأرجنتين في النهائي.

المصدر : رويترز