وقع المدرب البوسني الفرنسي وحيد خليلودزيتش -الذي قاد منتخب الجزائر إلى إنجاز تاريخي ببلوغه الدور ثمن النهائي في مونديال 2014 في البرازيل- اليوم الثلاثاء عقدا مدته عامان لتدريب فريق طرابزون التركي لكرة القدم.

وكشف خليلودزيتش (61 عاما) أنه رفض عروضا مغرية عدة من نواد أوروبية وأميركية مفضلا العودة إلى النادي التركي.

وقال بعد حفل التوقيع مع طرابزون "المال مهم في الحياة, لكنه ليس كل شيء، ولم أفكر بالمال يوما كأولوية في حياتي".

غير أن تقارير صحفية تركية أشارت إلى أن قيمة عقد خليلودزيتش بلغت ثلاثة ملايين و300 ألف يورو (4 ملايين ونصف المليون دولار) على مدى عامين.

وأكد خليلودزيتش أنه سيبذل قصارى جهده ليقود فريقه القديم الجديد إلى دوري أبطال أوروبا. وسبق لخليلودزيتش أن درب طرابزون موسم 2005-2006.

وأنهى طرابزون الموسم الماضي في المركز الرابع وضمن مشاركته في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وكانت الجماهير الجزائرية طالبت ببقاء خليلودزيتش في منصبه، وذلك مباشرة بعد اللقاء مع ألمانيا (1-2) في الدور الثاني لمونديال البرازيل في 30 يونيو/حزيران الماضي، الذي كان صادف أيضا موعد انتهاء عقده، حتى أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة طلب منه أيضا مواصلة عمله عند استقباله للمنتخب.

غير أن خليلودزيتش ودع الجزائريين نهائيا من خلال بيان نشره موقع الاتحاد الجزائري لكرة القدم على الإنترنت، قائلا: "أترك منصبي وأنا فخور بعدما احترمت كل البنود التي كان ينص عليها عقدي مع الاتحاد الجزائري".

المصدر : الفرنسية