سلّم البريطاني راي ويلان -المسؤول في شركة "مباريات الضيافة" (ماتش هوسبيتاليتي) الذي توارى عن الأنظار في الأيام الأخيرة بعد اتهامه بالبيع غير الشرعي لتذاكر المونديال- نفسه إلى القضاء البرازيلي اليوم الاثنين، بحسب ما أعلنته محكمة ساو باولو.

وقال قاضي التحقيق ماركوس "لقد سلم السيد راي ويلان (64 عاما) نفسه بعد ظهر اليوم إلى محكمة ريو".

وكان القضاء البرازيلي اعتبر أن ويلان "هاربا" من العدالة منذ الخميس الماضي، وهو اليوم الذي لم تجده الشرطة في فندق إقامته في ريو دي جانيرو في الوقت الذي كانت تستعد فيه لتنفيذ قرار قضائي باعتقاله بتهمة البيع غير الشرعي لتذاكر المونديال.

تجدر الإشارة إلى أن هناك عشرة أشخاص يقبعون في السجن على ذمة القضية.

وكان ويلان -وهو مدير الأعمال السابق لأسطورة الكرة الإنجليزية بوبي تشارلتون- اعتقل الأحد قبل الماضي في فندق "كوباكابانا بالاس" الفخم الذي يمكث فيه رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزف بلاتر ومسؤولو الاتحاد الدولي خلال نهائيات البرازيل 2014، وذلك بعد أيام معدودة على إيقاف 11 شخصا آخر في محاولة لتفكيك هذه الشبكة، قبل أن يتم الإفراج عنه بعد يومين فقط.

المصدر : الفرنسية