اعتبر مدرب منتخب هولندا لويس فان خال أن عودة فريقه بالمركز الثالث في كأس العالم لكرة القدم، أثبت وجود أكثر من طريقة واحدة للعب.

وقال فان خال بعد الفوز 3-صفر على البرازيل -الدولة المضيفة- أمس السبت، "استطعنا إظهار نوعية كرة قدم جديدة تماما في هولندا على الأقل مع لاعبين تعاونوا جيدا مع بعضهم البعض".

وأضاف "يجب أن يعمل المدرب بناء على إمكانات تشكيلته، وهذا ما نجحنا فيه.. صحيح أننا لم نفز باللقب، لكن اقتربنا للغاية".

واستطرد فان خال "سمعت أن المدرب القادم للفريق يريد أن يلعب بالطريقة الهولندية.. دائما كنت ألعب بالطريقة الهولندية وأضفت إليها شيئا ما".

وأضاف "ربما سيفتح هذا عيون الجميع في هولندا وسيجعل الناس تدرك أنه لا يوجد مجرد نظام واحد".

وقدمت هولندا تحت قيادة فان خال أسلوبا يعتمد على الدفاع بشكل أكبر، وهو ما يختلف كثيرا عن طرق أغلب مدربي البلاد.

فاق التوقعات
من جانبه أكد أرين روبن جناح هولندا أن الفريق فاق التوقعات في هذه البطولة، وقال "لم يتوقع أي شخص أن نصل إلى قبل النهائي.. نستحق المركز الثالث عن جدارة بعد الطريقة التي لعبنا بها هذه البطولة".

وتحطمت أحلام هولندا في الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخها بعد الهزيمة بركلات الترجيح أمام الأرجنتين في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء الماضي.

المصدر : رويترز