اعتبر لاعب كرة القدم الأرجنتيني المعتزل دييغو أرماندو مارادونا أن نجم برشلونة ليونيل ميسي "سيحسم" لمصلحة الأرجنتين نهائي مونديال البرازيل، الذي سيقام أمام ألمانيا الأحد على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو.

وقال مارادونا "أعتقد أن ميسي سيكون اللاعب الذي يحسم المباراة، وبهذا الشكل أعتقد أنها ستكون مباراة متكافئة.. من سيكون لديه الأفضل على أرض الملعب -وهو ما نملكه نحن- سيفوز باللقاء".

وعبّر اللاعب المعتزل -خلال برنامجه اليومي على قناة تيليسور الفنزويلية- عن تمنياته بالنجاح لميسي في نهائي المونديال، وقال "يرغبون في إفساد صداقة لا يمكن القضاء عليها لأنه شخص جيد وأنا كذلك أيضا. أتمنى لميسي إذا ما كان عليه ليتخطى مارادونا أن يرفع الكأس، فليفعل وأنا على استعداد لتقديم السجادة الحمراء إليه".

وعندما سئل حول الخطة المثلى لمباراة النهائي، قال مارادونا إن "الأمر الجوهري" سيكون الطريقة التي تسيطر بها الأرجنتين على خط وسط الألمان.

وأوضح أن "خط الوسط سيكون جوهريا، ليس عليهم ترك الألمان يمررون، لا بد أن يكون هناك أرجنتيني دائما يقوم بالمضايقة، ليس عليهم تركهم يصلون إلى منطقة الجزاء مثلما فعلوا أمام البرازيل، بالتأكيد (خافيير) ماسكيرانو سيتولى حل تلك المشكلة التي صنعتها ألمانيا للبرازيل".

ودعا مارادونا اللاعبين الأرجنتينيين إلى عدم السماح للعناصر الألمانية بالوصول إلى المنطقة المقربة من الحارس سيرخيو روميرو.

المصدر : الألمانية