أكد المدير الفني للمنتخب الألماني يواكيم لوف أن لاعبه شكودران مصطفى سيغيب عن ما تبقى لمنتخب الماكينات من مباريات في بطولة كأس العالم 2014 بعد أن تعرض إلى تمزق عضلي أثناء مباراة فريقه أمام المنتخب الجزائري مساء أمس الاثنين في إطار منافسات دور الـ16.

وقال لوف الذي يواجه صعوبات بالغة في إعادة تأهيل فريقه قبل مواجهة فرنسا المرتقبة في دور الثمانية من المونديال يوم الجمعة المقبل، "سنخسر جهود مصطفى فيما تبقى من البطولة".

من جانبه كشف الاتحاد الألماني لكرة القدم أن الفحوصات الأولية التي خضع لها اللاعب أكدت تعرضه لتمزق عضلي مما يستدعي ابتعاده عن الملاعب فترة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.

وشارك مصطفى لأول مرة مع المنتخب الألماني في المونديال الحالي في مباراة أمس، إلا أنه خرج في الدقيقة السبعين من المباراة بعد تعرضه لتمزق في العضلة الخلفية للفخذ الأيمن ليحل سامي خضيرة بديلا له.

وانضم مصطفى لاعب سامبدوريا الإيطالي إلى القائمة النهائية للمنتخب الألماني قبل المونديال كبديل لزميله المصاب ماركو ريوس، حيث قرر لوف في اللحظات الأخيرة الدفع به أمام الجزائر على حساب ماتس هومليس المريض.

المصدر : الألمانية