قال النجم التاريخي لألمانيا فرانز بيكنباور إن القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سابقا لم يطلب منه أن يمنح صوته لصالح قطر في سباق تنظيم مونديال 2022.

وأوضح بيكنباور -في ندوة صحفية عقدها في لندن- أن التصويت على منح حق تنظيم مونديالي 2018 الذي أسند إلى روسيا و2022 الذي أسند إلى قطر كان سريا، ورفض الكشف عن الملف الذي منحه صوته باعتباره عضوا بالمكتب التنفيذي للفيفا في ذلك الحين.

وقال النجم الألماني الملقب بالأسطورة والذي فاز بكأس العالم لاعبا ومدربا وتولى رئاسة لجنة تنظيم مونديال 2006 بألمانيا- إن القطري بن همام صديقه وقد عملا معا في المكتب التنفيذي للفيفا أربع سنوات، وأكد أن بن همام لم يطلب منه أبدا التصويت لملف قطر لاستضافة مونديال 2022.

وأضاف "دعني أؤكد لكم وللعالم أن بن همام أو غيره لم يحدد لي أبدا لمن أعطي صوتي، كما لم يعرض عليّ أيّ شخص أو جهة أيّ شيء بخصوص هذا الموضوع".

وتأتي هذه التصريحات في ظل حملة تقودها صحف ووسائل إعلام بريطانية بشأن مزاعم عن شبهات فساد في عملية منح قطر حق تنظيم كأس العالم لعام 2022.

وأفردت صحيفة ديلي ميل البريطانية مساحة كبيرة لتغطية مؤتمر بيكنباور، وخصصت مكانا بارزا لتعليقاته عن بن همام، وقالت مستدركة إن تصريحات بيكنباور لن تعجب من هم ضد قطر.

من جانب آخر، عقد بيكنباور اجتماعا مع رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي محمد حنزاب، وافق خلاله على المشاركة بالمؤتمر الدولي للأمن الرياضي لعام 2014 وهو المؤتمر الذي سيقام لأول مرة خارج الدوحة وتحديدا يومي 6 و7 أكتوبر/تشرين الأول في لانكستر هاوس بالعاصمة البريطانية لندن.

المصدر : الجزيرة