تأهل الإسباني رافايل نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش إلى المباراة النهائية لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى لكرة التنس المقامة على ملاعب رولان غاروس.

وفاز نادال -بطل رولان غاروس ثماني مرات- في مباراة نصف النهائي التي أقيمت اليوم على البريطاني أندي موراي.

وتجاوز "ملك الملاعب الترابية" منافسه البريطاني في مائة دقيقة، وحقق الفوز بأقل الخسائر الممكنة، بينما كان موراي حائرا قليل الحيلة أمام فنيات خصمه الذي أظهر مستوى رائعا قد يكون الأفضل في البطولة حتى الآن.

وأنهى نادال -الذي بلغ النهائي للمرة التاسعة- المجموعة الأولى (6-3) في 34 دقيقة، ثم تدرج نزولا لينهي الثانية (6-2) في 31 دقيقة، والأخيرة (6-1) في 35 دقيقة.

وفشل موراي -الذي ظهر اليوم بمستوى متواضع جدا أمام النجم الإسباني- في أن يصبح أول بريطاني يبلغ نهائي رولان غاروس منذ 77 عاما بعد باني أوستن.

وفي المباراة الثانية، أنهى الصربي ديوكوفيتش مشوار اللاتفي أرنستس غولبيس في البطولة، وبذل ديوكوفيتش مجهودا مضاعفا لبلوغ النهائي رقم 13 في البطولات الكبرى، وكان غولبيس منافسا قويا، لكن الأول استطاع كسر إرسال الأخير وأنهى المجموعة الأولى في 41 دقيقة.

وكانت المجموعة الثانية مشابهة للأولى لكن بزمن أقل (33 دقيقة)، واستفاد فيها الصربي من تزايد الأخطاء المباشرة للاتفي.

وكاد المشهد يتكرر في الثالثة، لكن غولبيس عاد وحسم المجموعة لصالحه (5-3) خلال 46 دقيقة، وختم ديوكوفيتش المباراة لصالحة بالفوز في المجموعة الرابعة (6-3) في 34 دقيقة.

وسيكون اللقاء بين نادال وديوكوفيتش بعد غد الأحد إعادة لنهائي 2012 الذي انتهى بفوز الإسباني، وسيحمل الرقم 42 في المواجهات بين اللاعبين، حيث لا تزال الكفة تميل لصالح الإسباني (22 فوزا مقابل 19 خسارة).

وفوز ديوكوفيتش على نادال سيعيده من جديد إلى صدارة التصنيف العالمي التي فقدها في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات