أصبح المهاجم الكولومبي الشهير راداميل فالكاو الملقب بالنمر أحدث المنضمين إلى قائمة اللاعبين الكبار الغائبين عن نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل بسبب الإصابة، في حين يأمل نجوم  آخرون مثل فرانك ريبيري ودييغو كوستا ولويس سواريز في استعادة لياقتهم البدنية في الوقت المناسب قبل انطلاق البطولة.

وانتهت أحلام كأس العالم بطريقة أكثر قسوة بالنسبة للاعبين آخرين، حيث أصيب ريكاردو مونتوليفو الإيطالي ولويس مونتيس المكسيكي بكسر في الساق خلال جولة المباريات الودية الاستعدادية للمونديال مطلع هذا الأسبوع.

بدوره اضطر الهولندي المخضرم رافائيل فان دير فارت للانسحاب من معسكر منتخب بلاده الأسبوع الماضي بسبب مشكلة في عضلة بالساق، أما لاعب خط وسط إسبانيا تياغو ألكانتارا فقد استبعد من قائمة منتخب بلاده الشهر الماضي بسبب مشكلة في الركبة.

كما تضم قائمة اللاعبين المستبعدين من كأس العالم بسبب الإصابة البلجيكي كريستيان بنتيك، والمهاجم الإنجليزي ثيو والكوت.

ريبيري (يمين) يعاني من إصابة في أسفل الظهر (أسوشيتد برس)

قلق وخشية
ويسود القلق معسكر منتخب فرنسا حاليا خشية أن يكون النجم ريبيري هو الضحية التالية للإصابة إذا ما منعته مشكلته في الظهر من خوض مباراة فرنسا التحضيرية الأخيرة أمام جامايكا الأحد المقبل.

في الوقت نفسه، يواجه مهاجم ليفربول والأورغواي لويس سواريز سباقا آخر مع الزمن للتعافي من إصابته في الغضروف الهلالي بركبته أثناء التدريبات قبل أسبوعين.

وخضع سواريز لجراحة بالمنظار لعلاج ركبته المصابة، قبل أن يبدأ تدريبات خفيفة أمس الاثنين.

وتعهد اللاعب على حسابه في "تويتر" قائلا "سأكون هناك" في البرازيل مع منتخب الأورغواي الذي يبدأ مشواره في البطولة يوم 14 يونيو/حزيران الجاري أمام كوستاريكا.

وبدأت الشكوك تحوم حول مشاركة دييغو كوستا في المونديال منذ خرج مهاجم إسبانيا من مباراة فريقه أتليتكو مدريد الأخيرة بالدوري الإسباني أمام برشلونة وهو يسير على قدم واحدة، وبعدها لم يصمد سوى مدة تسع دقائق فقط في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وغادر كوستا إسبانيا مع منتخب بلاده إلى الولايات المتحدة أمس الاثنين حيث قال "أعتقد أنني سأتمكن من اللحاق بمباراة إسبانيا الأولى بالمونديال" يوم 13 يونيو/حزيران وكذلك اللحاق بمباراة إسبانيا الودية في واشنطن السبت المقبل أمام السلفادور.

رونالدو لم تعاف بعد من شد في أربطة الساق (أسوشيتد برس)

أسماء لامعة
وتضم قائمة الإصابات بمونديال البرازيل المزيد من الأسماء اللامعة ولكن بمشاكل أقل حدة.

فأفضل لاعب في العالم لهذا العام البرتغالي كريستيانو رونالدو لم يتعاف بعد من الإصابة بشد في أربطة الساق.

من جانبه عاد النجم البرازيلي نيمار إلى الملاعب بعد تعافيه من إصابة في القدم, ولكنه يفتقد حساسية المباريات.

أما مدرب ألمانيا يواخيم لوف فإنه يأمل أن يسترد ثلاثي بايرن ميونيخ مانويل نيوير وباستيان شفاينشتايجر وفيليب لام لياقاتهم الكاملة قبل انطلاق منافسات كأس العالم.

المصدر : الألمانية