شبّه مدرب منتخب أورغواي لكرة القدم أوسكار تاباريز الكولومبي خاميس رودريغيز باللاعبين الكبار كالأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا، واعتبر أنه أفضل لاعب في مونديال البرازيل.

وسجل رودريغيز (25 عاما) صانع ألعاب موناكو الفرنسي هدفي الفوز في مرمى أورغواي بثمن النهائي في الدقيقتين 28 و50، ليعتلي صدارة ترتيب الهدافين برصيد خمسة أهداف، متقدما بهدف على البرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي والألماني توماس مولر.

وقال تاباريز "بالنسبة لي، فإن المواهب المميزة هي التي تفعل أشياء تكون تماما غير اعتيادية".

وأضاف "دييغو مارادونا، ليونيل ميسي، لويس سواريز، خاميس رودريغيز .. يفعلون مثل هذه الأشياء لأن لديهم الموهبة ليكونوا مميزين".

ومضى مدرب أورغواي الذي افتقد النجم لويس سواريز بسبب إيقافه عقب حادثة العض الشهيرة قائلا "نأمل أن يستمر في التطور، لأنه لا يزال شابا، وكرة القدم بحاجة إلى لاعبين بهذه الصفات".

وهذه هي المرة الأولى التي تبلغ فيها كولومبيا ربع نهائي كأس العالم في تاريخها.

وتلتقي كولومبيا في الدور الربع النهائي في 4 يوليو/تموز المقبل في فورتاليزا بالبرازيل التي حجزت بطاقتها على حساب تشيلي بالفوز عليها 3-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

المصدر : الفرنسية