واصلت كولومبيا مشوارها المشرف بكأس العالم لكرة القدم، وعبرت الأروغواي بهدفين نظيفين إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها.

وسجل المهاجم جيمس رودريغيز أحد أجمل أهداف المونديال في الدقيقة 28، وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 50، ليتصدر بذلك قائمة هدافي المونديال بخمسة أهداف، بفارق هدف واحد عن الألماني توماس مولر والبرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى على مدار شوطيها، وكان المنتخب الكولومبي الأفضل من كافة النواحي، وبرز حارس مرماه ديفد أوسبينا كأحد نجوم المباراة بعدما تصدى ببراعة لجميع الهجمات الأروغوايانية خاصة في الشوط الثاني.

في المقابل، بدا جليا تأثر أروغواي بغياب مهاجمه لويس سواريز بعد العقوبة التي فرضها عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد عضه مدافع إيطاليا جيورجيو كيليني.

وينتظر منتخب كولومبيا -الذي فاز في مباراته الرابعة على التوالي في المونديال- مواجهة من العيار الثقيل مع منتخب البرازيل في دور الثمانية يوم الجمعة القادم بمدينة فورتاليزا.

وكانت البرازيل تأهلت إلى دور الثمانية بعدما تغلبت على تشيلي (3-2) بالركلات الترجيحية في دور الـ16 بعدما تعادل الفريقان (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي في وقت سابق السبت.

يذكر أن أبرز إنجاز لمنتخب كولومبيا كان التأهل إلى الدور الثاني في مونديال إيطاليا عام 1990.

المصدر : الجزيرة + وكالات