يقص منتخبا البرازيل وتشيلي شريط دور الـ16 لكأس العالم عندما يلتقيان مساء السبت في مواجهة أميركية خالصة تعد بكثير من الإثارة.

وتعلق البرازيل آمالا كبيرة على منتخب البلاد الفائز بكأس العالم خمس مرات، وأي شيء غير الانتصار على ملعب مينيراو في بيلو هوريزونتي قد يصبح كارثة تنهي شغف الجماهير صاحبة الأرض بكأس العالم.

ويعيش المنتخب البرازيلي حالة من النشوة بعد انتصاره الكاسح بأربعة أهداف لهدف على الكاميرون في ختام مقابلات المجموعة الأولى، وسجل المهاجم المشاكس نيمار هدفين ليقتسم صدارة قائمة الهدافين مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والألماني توماس مولر برصيد أربعة أهداف لكل منهم.

وشهدت الحصة التدريبية الأخيرة للسامبا في تيريسولوبيس في ريو دي جانيرو قبل السفر إلى بيلو هوريزونتي، وجود فرناندينيو بين قائمة الأساسيين المحتملين على حساب باولينيو الذي تعرض لانتقادات من جانب الجماهير والإعلام.

وأجرى سكولاري تغييرين إضافيين خلال الحصة التدريبية، حيث جرب مايكون في مركز الظهير الأيمن على حساب داني ألفيش ولاعب خط الوسط راميريس بدلا من  المهاجم هالك، مما يرجح إمكانية الدفع بمهاجم أقل أمام تشيلي. وغادر ديفد لويز الملعب مبكرا بسبب الإصابة في الظهر وشارك بدلا منه دانتي.

معنويات لاعبي تشيلي مرتفعة بعد إقصائهم أبطال العالم (أسوشيتد برس)

الفريق جاهز
وأكد المدرب البرازيلي فيليبي سكولاري أن فريقه جاهز لمواجهة تشيلي، واعتبر أن القلق الذي قد يشعر به اللاعبون أو طاقم التدريب طبيعي لأن الفريق بلغ مرحلة خروج المغلوب التي لا تسمح بارتكاب أخطاء.

في المقابل، تعيش تشيلي حالة من الثقة المفرطة بعد تأهلها إلى دور الـ16 على حساب بطلة العالم إسبانيا.

ولا تصب النتائج السابقة في صالح تشيلي، حيث خسر الفريق في جميع مواجهاته السابقة أمام البرازيل في كأس العالم، ويرجع آخر فوز لتشيلي على البرازيل إلى 14 عاما مضت.

ولكن لاعبو تشيلي يأملون تحقيق المفاجأة وإزاحة البلد المنظم من سباق المونديال، مستغلين النتائج المميزة المحققة في البطولة حتى الآن.

وتطور منتخب تشيلي تحت قيادة سامباولي وبات يقدم كرة هجومية جذابة، مما قد يعرض الدفاع البرازيلي لضغط مستمر، وسيراهن المنتخب على فيدال وأليكسي سانشيز وإداوردو فارغاس.

المصدر : وكالات