أكد مدرب المنتخب الجزائري البوسني وحيد حاليلوزيتش أن فريقه لن يلعب من أجل التعادل في المباراة المرتقبة مع نظيره الروسي غدا الخميس في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثامنة في الدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وقال حاليلوزيتش، في المؤتمر الصحفي الأربعاء بمدينة كوريتيبا البرازيلية التي تستضيف المباراة غدا، إن فريقه لن يلعب على التعادل في مباراة الغد وإنه هو شخصيا لا يريد التحدث عن التعادل، ولكن إذا انتهت المباراة بهذه النتيجة فعليه قبولها.

وأوضح حاليلوزيتش أن فريقه أصبح لديه ما يخسره في مباراة الغد، لأن لديه فرصة جيدة في العبور إلى الدور الثاني وتحقيق إنجاز تاريخي، وهو ما يزيد من صعوبة المباراة بين الفريقين لأنها مباراة تاريخية للخضر.

وعن مدى أهمية المباراة في مسيرته التدريبية، قال حاليلوزيتش إنها مباراة مهمة له دون شك, ولكنها الأهم للمنتخب الجزائري، لأنها تؤهل الفريق إلى الدور الثاني للمرة الأولى في التاريخ وتجعله بين أفضل 16 منتخبا في العالم.

وأضاف "رغم مرور سنين عدة، ما زال الحديث عن الانتصار الذي حققه الفريق على المنتخب الألماني رغم عدم تأهله للدور الثاني في مونديال 1982، ولكن إذا حقق الفريق الفوز غدا فإنه سيتأهل للدور الثاني".

من جهة أخرى أكد حاليلوزيتش أنه قد لا يعتمد على نفس التشكيلة التي خاضت مواجهة كوريا الجنوبية، ملمحا إلى احتمال إدخال بعض التغييرات عليها في مواجهة روسيا بسبب حاجة بعض اللاعبين لاستعادة اللياقة بعد الجهد الذي بذلوه.

المصدر : الألمانية