تزايدت المظاهرات الاحتجاجية في البرازيل بالتزامن مع مباريات نهائيات كأس العالم بسبب ما يقول المحتجون إنها مبالغة في الإنفاق من أجل استضافة المونديال.

وشهدت عدة مدن برازيلية تصاعدا في موجة الاحتجاجات منذ أكثر من عام لكن حدتها خفت لاحقا, وما لبثت أن ازدادت عنفا مع انطلاق المونديال يوم 12 يونيو/حزيران الجاري في معظم المدن التي تستضيف مباريات العرس الكروي العالمي.

ويرى المحتجون أن الحكومة صرفت أموالا طائلة تقدر بأكثر من 11 مليار دولار لاستضافة كأس العالم عوض صرفها على الخدمات الاجتماعية والبنى التحتية وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية.

المصدر : الجزيرة