قال كبير الأطباء في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيري دفوراك إن صيام اللاعبين المسلمين المشاركين بنهائيات كأس العالم في شهر رمضان لن يعرضهم لتدهور في حالتهم البدنية.

وأوضح دفوراك أن الاتحاد الدولي أجرى دراسات في تونس والجزائر لمعرفة تأثير الصيام على اللاعبين، ولم تظهر أي آثار سلبية له.

وأكد أن اتباع قواعد الصيام بشكل مناسب لن يؤثر على الأداء البدني للاعبين، ولن يكون هناك ما يدعو للخوف. وأشار إلى أن الرياضيين المسلمين لم يتأثروا سلبيا بالصيام أثناء دورة الألعاب الأوليمبية 2012 في لندن.

وتتزامن بداية شهر رمضان هذا العام مع انطلاق مباريات الدور الثاني من منافسات كأس العالم الجارية بالبرازيل. وأمام منتخبي الجزائر وإيران فرصة للوصول إلى الدور الثاني، الذي ستبدأ مبارياته السبت، كما يتواجد العديد من اللاعبين المسلمين في مختلف المنتخبات المشاركة في البطولة.

المصدر : وكالات