ياسين بودهان-الجزائر

فرحة عارمة شهدتها مختلف المدن الجزائرية ليلة أمس بعد فوز "الخضر" في ثاني ظهور لهم في مونديال البرازيل أمام منتخب كوريا الجنوبية بأربعة أهداف مقابل هدفين، وهو ما أنعش الآمال مجددا في كسب تأشيرة التأهل إلى الدور الثاني.

وقبل المباراة لم تشهد شوارع الجزائر كالعادة مظاهر احتفالية خوفا من انهزام الخضر بعد الإخفاق الأول، لكن بعض الأنصار لم يستطيعوا انتظار صفارة الحكم الكولومبي ويلمان رولدان ليطلقوا العنان للاحتفالات ما بين الشوطين. وبعد نهاية المواجهة تغيرت الصورة تماما، وأصبحت الشوارع مليئة بأنصار الخضر احتفالا بفوز طال انتظاره.

وكان الانهزام أمام بلجيكا قد فتح الباب واسعا لانتقادات طالت المدرب وحيد حاليلوزيتش الذي اختار اللعب لمدة 79 دقيقة بخطة دفاعية رافضا المغامرة في الهجوم، وهو ما سمح لمنتخب بلجيكا بشن ما لا يقل عن 34 هجمة مقابل هجمة وحيدة للخضر.

إشادة مختصين

وأشاد مختصون في كرة القدم بأداء رفقاء مجيد بوقرة، كما كانت التغييرات التي أجراها حاليلوزيتش محل إشادة أيضا.

وأوضح الدكتور المختص في الرياضة محمد عماري للجزيرة نت أن التغييرات كانت بضغط من رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، وهي التغييرات التي قال عنها إنها كانت ضرورية ومهمة، وتمكن من خلالها من تنشيط الهجوم، بعد إدخال لاعبين في مركز وسط ميدان هجومي وهما ياسين براهيمي وعبد المومن جابو.

video

ويرى عماري أن حاليلوزيتش من خلال هذه الخطوة أعطى الانطباع بأنه فهم جيدا ما هو مطلوب منه، وهو صنع اللعب، ووضع الكرة على الأرض، والاستفادة من ميزة التمريرات القصيرة والسريعة، وهي ميزة اللعب الجزائري.

وحسب رأيه فإن نتيجة أمس تعطي أملا كبيرا للاعبين الجزائريين في تحقيق التأهل، مشيرا إلى أن نتيجة التعادل خلال المقابلة القادمة ستكون كافية لتحقيق هذا الهدف.

لكنه لفت إلى أنه يجب عدم التساهل مع المنتخب الروسي لأنه "منتخب جريح"، ولديه كذلك أمل في التأهل إلى الدور الثاني، خاصة أن روسيا ستستضيف دورة كأس العالم القادمة، وبالتالي تريد أن تحقق مشاركة إيجابية خلال الدورة الحالية، وهو ما يصعب حسب قوله من مهمة الخضر خلال هذه المواجهة.

أداء جيد
من جانبه وصف الإعلامي الرياضي المصري سمير البحيري أداء المنتخب الجزائري بالجيد جدا، وفي تقديره فإن حاليلوزيتش تمكن من تجنب الأخطاء السابقة في مباراة بلجيكا.

لكنه لفت إلى التراجع البدني للاعبين الجزائريين مع مرور عمر المباراة، وخاصة في آخر 15 دقيقة، ودعا إلى ضرورة تدارك ذلك خلال لقاء روسيا القادم.

وتوقع البحيري تأهل المنتخب الجزائري إلى الدور الـ16 لأنه قادر على تحقيق نتيجة إيجابية، خاصة أن نتيجة التعادل تكفيه لتحقيق ذلك.

وبنتيجة أمس تحتل الجزائر المركز الثاني وراء بلجيكا التي تأهلت بعد حصولها على ست نقاط، في حين توقف رصيد روسيا وكوريا الجنوبية عن نقطة واحدة.

وسيواجه منتخب الجزائر نظيره الروسي خلال الجولة المقبلة المقررة يوم الخميس القادم، في حين يواجه منتخب بلجيكا نظيره الكوري الجنوبي.

المصدر : الجزيرة