احتفل البرازيلي رونالدو وأبناء بلده كثيرا عندما تمكنوا من انتزاع الرقم القياسي لعدد الأهداف في نهائيات كأس العالم من الألماني غيرد مولر ومن معقل "المانشافت" عام 2006، لكن لم يخطر على بالهم يوما بأن الألمان سيأتون في يوم من الأيام إلى بلدهم لاسترداد هذا "الحق".

وهذا ما حصل السبت في فورتاليزا عندما تمكن ميروسلاف كلوزه وبعد دقيقتين فقط على دخوله أرضية الملعب من إدراك التعادل لبلاده 2-2 ضد غانا بالجولة الثانية من منافسات المجموعة لمونديال البرازيل 2014.

وبهذا الهدف أصبح كلوزه على المسافة ذاتها من رونالدو الذي رفع رصيده إلى 15 هدفا بعدما وصل إلى الشباك في ثلاث مناسبات خلال مونديال ألمانيا 2006، ما سمح له بانتزاع الرقم القياسي من "المدفعجي" غيرد مولر.

وقد حظي الهدف الذي سجله كلوزه في المباراة بترحيب رونالدو الذي كتب في صفحته على موقع تويتر باللغتين الإنجليزية والألمانية "أهلا وسهلا بك في النادي".

واحتفظ مولر بالرقم القياسي منذ عام 1974 بعد أن سجل 14 هدفا في مشاركتين فقط، قبل أن يأتي "الظاهرة" رونالدو إلى ألمانيا من أجل انتزاعه منه في عقر داره.

لكن كلوزه الذي أثبت أنه ما زال يتمتع بالحس التهديفي القاتل رغم أنه يخوض مغامرته المونديالية الرابعة وهو في الـ 36 من عمره، سيكون أمام فرصة إعادته إلى بلاده على الأقل اعتبارا من الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول ضد الولايات المتحدة.

ومن المؤكد أن مونديال 2014 ستكون المحطة الأخيرة لكلوزه مع المنتخب الألماني، وهو عازم على الاستفادة منها على أكمل وجه، وهذا ما أكده قبل السفر مع "ناشيونال مانشافات" إلى البرازيل، قائلا "إذا حافظت على صحتي وبقيت فاعلا، ستكون كأس العالم 2014 نهاية مسيرتي مع المنتخب".

المصدر : الفرنسية