اقترب المنتخب الفرنسي من التأهل إلى الدور الثاني من كأس العالم لكرة القدم بعد فوزه الباهر الجمعة على سويسرا (5-2) ضمن إطار الجولة الثانية للمجموعة الخامسة.

وقدم المنتخب الفرنسي أحد أروع مبارياته منذ فترة طويلة، وأعاد إلى الأذهان الفريق المرعب الذي قاد الديوك الفرنسية إلى التتويج بكأس العالم للمرة الوحيدة في تاريخ المنتخب عام 1998، في الوقت الذي قدم فيه منتخب سويسرا أداء هزيلا للغاية، وبدت خطوط الفريق مفككة خاصة خط الدفاع الذي انهار تماما أمام الهجمات الفرنسية المتتالية.

وعلى ملعب أرينا فونتي نوفا بمدينة سالفادور افتتح أوليفيه جيرو نجم أرسنال الإنجليزي مهرجان الأهداف في الدقيقة 17، ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أضاف بليس ماتويدي الهدف الثاني، ثم أضاف ماثيو فالبوينا الهدف الثالث قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق.

وفي الشوط الثاني، واصل الفريق الأزرق نسي تألقه وسجل كريم بن زيمة الهدف الرابع في الدقيقة 67، ليعوض ركلة الجزاء التي أهدرها في الشوط الأول، مسجلا هدفه الثالث في المونديال البرازيلي، ليتساوى مع الألماني توماس مولر والهولنديين روبن فان بيرسي وأريين روبن في صدارة قائمة الهدافين.

وأضاف موسى سيسوكو الهدف الخامس لفرنسا في الدقيقة 73، قبل أن يحرز البديل السويسري بليريم دزيمايلي الهدف الأول لمنتخب بلاده في الدقيقة 81، ثم أحرز زميله غرانيت تشاكا الهدف الثاني في الدقيقة 87.

وقبل نهاية المباراة لم يحتسب الحكم هدفا أحرزه بنزيمة في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما أطلق صافرة النهاية  قبل إحرازه.

وارتفع رصيد فرنسا بهذا الفوز إلى ست نقاط ليظل في صدارة المجموعة الخامسة، بينما تجمد رصيد المنتخب السويسري عند ثلاث نقاط في المركز الثاني مؤقتا، قبل لقاء الإكوادور مع هندوراس اللتين ما زال رصيدهما خاليا من النقاط في وقت لاحق هذه الليلة. وبات تأهل فرنسا إلى الدور الثاني مرهونا بفشل المنتخب الإكوادوري في تحقيق الفوز على هندوراس.

وحققت فرنسا بهذا الانتصار فوزها السادس عشر على سويسرا مقابل 12 خسارة وسبعة تعادلات، علما بأن هذا الفوز هو الثاني لفرنسا في مبارياتها الرسمية مع سويسرا، والأول على مستوى كأس العالم. وكان الفريقان قد التقيا مرة واحدة فقط في كأس العالم عام 2006 بألمانيا، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي.

المصدر : وكالات