كان للخسارة الثانية لإسبانيا في مونديال البرازيل لكرة القدم أمام تشيلي صفر-2 أمس الأربعاء -والتي تسببت في إقصاء بطل العالم من الدور الأول- وقعا مدويا في الأوساط الكروية، وأيضا على موقع "تويتر" الذي شهد رقما قياسيا من التغريدات لهدف واحد.

فقد ولد الهدف الثاني لمنتخب تشيلي 246 ألف تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي في غضون دقيقة واحدة فقط، وهو أعلى رقم من التغريدات المسجلة لأحد الأهداف منذ انطلاق المونديال في 12 يونيو/حزيران الجاري.

وسجلت المباراة وحدها ثمانية ملايين ومائتي ألف تغريدة خلال عرضها، بحسب بيانات "تويتر"، وهو ما يجعلها واحدة من المباريات الأكثر إثارة للتعليقات على موقع التواصل، وتحديدا الثالثة بعد مواجهة ألمانيا-البرتغال (ثمانية ملايين وتسعمائة ألف)، والمباراة الافتتاحية بين البرازيل وكرواتيا (12 مليونا ومائتي ألف).

وكان هدف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مباراة منتخب بلاده مع البوسنة (2-1) يحمل الرقم القياسي لعدد التغريدات الذي تناولته في دقيقة (236 ألفا)، قبل أن يأتي هدف التشيلي لتشارلز إرانغويز الذي وجه الضربة القاسمة لإسبانيا ليخطف صدارة التغريدات.

المصدر : الفرنسية