تحسرت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم الأربعاء على هزيمة منتخب بلادها أمام بلجيكا (1-2) أمس الثلاثاء في بداية مشواره ضمن المجموعة الثامنة ببطولة كأس العالم المقامة بالبرازيل.

ولم ينجح رفقاء القائد مجيد بوقرة في الحفاظ على تقدمهم بهدف سجله سفيان فيغولي عن طريقة ضربة جزاء في الشوط الأول، واستقبلت شباك الحارس المتألق رايس مبولحي هدفين في الشوط الثاني عن طريق البديلين مروان فلايني في الدقيقة 70، ودرييس ميرتنس في الدقيقة 80.

واعتبرت يومية "الهداف" الرياضية أن مدرب الفريق وحيد حاليلوزيتش لا يختلف عن المدرب السابق رابح سعدان الذي طالما وجهت له انتقادات لاعتماده طريقة دفاعية، حيث فاجأ الكثيرين أمس بأسلوب دفاع كلاسيكي لم يسمح لرفقاء فغولي بمغادرة منطقتهم.

وكتبت صحيفة "المجاهد" الحكومية الناطقة بالفرنسية في صفحتها الأولى "الإنجاز لم يتحقق"، واختارت يومية "النهار" أن تعنون صفحتها الأولى بـ"والفنا الخسارة" أي تعودنا على الخسارة.

ووصفت صحيفة "الوطن" الناطقة بالفرنسية الهزيمة بـ"الأمر المؤلم"، ونشرت صحيفة "كومبيتسيون" الرياضية الناطقة بالفرنسية صورة المدرب الوطني حاليلوزيتش وهو محني الرأس تحت عنوان "أوقفوا هذا"، وانتقدت خيارات المدرب التكتيكية للمباراة، ودعت إلى اللعب الهجومي حتى في حال الخسارة.

وفي ما أشارت "الخبر" إلى إخفاق "الخضر" في أول امتحان، تحدثت "لوتون دالجيري" الناطقة بالفرنسية عن الانهيار البدني للمنتخب الجزائري.

من جانبها، تمسكت "الشروق اليومية" بأمل التأهل للدور الثاني، وكتبت في صفحتها الأولى "وتتأجل الفرحة"، وهو ما ذهبت إليه يومية "الشباك" المتخصصة التي قالت إن الأمل لا زال قائما.

المصدر : الجزيرة,الألمانية