تعول روسيا على خبرة مدربها الإيطالي العنيد فابيو كابيلو للتأهل لأول مرة في عهدها الحديث إلى الدور الثاني عندما تلتقي الثلاثاء على ملعب "أرينا بانتانال" في كويابا، كوريا الجنوبية صاحبة أفضل إنجاز آسيوي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وقد حدد كابيلو منذ ضمان تأهل منتخبه إلى نهائيات البرازيل لنفسه هدف قيادة الروس إلى تحقيق أفضل نتيجة لهم في كأس العالم منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي، وذلك من أجل تحضيرهم بأفضل طريقة لاستضافة نسخة 2018 على أرضهم.

ولم يسبق للمنتخب الروسي الذي تبقى أفضل إنجازاته منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي وصوله إلى الدور نصف النهائي من كأس أوروبا 2008، أن تخطى الدور الأول من كأس العالم وقد شارك في البطولة الأكثر شعبية في العالم مرتين فقط بكينونته الحالية عامي 1994 و2002.

وقال كابيلو الذي مدد ارتباطه بالمنتخب الروسي حتى نهاية مونديال 2018 "أعتقد أن مستوانا في البرازيل سيكون بين أفضل 8 منتخبات. أريد لفريقي التأهل هناك إلى الدور ربع النهائي".

تشكيلة محلية
وخلافا لجميع المنتخبات الأوروبية المشاركة في عرس البرازيل، يعتمد كابيلو في نهائيات النسخة العشرين على تشكيلة يلعب جميع لاعبيها في الدوري المحلي، من بينهم ستة من دينامو موسكو الذي حل رابعا في الدوري الروسي هذا الموسم، وخمسة من سسكا موسكو البطل وأربعة من وصيفه زينيت.

ويعول كابيلو على أليكسي كوزلوف، ويوري جيركوف، وأوليغ شاتوف، وكانونيكوف، وألكسندر كيرجاكوف, لكن الفريق الذي تفوق على البرتغال في التصفيات سيفتقد إلى لاعب الوسط رومان شيروكوف بسبب الإصابة.

اسم كوريا الجنوبية يرتبط بهوية أفضل إنجاز آسيوي في تاريخ كأس العالم (أسوشيتد برس)

ووصلت روسيا إلى مونديال البرازيل من دون أي خسارة في عشر مباريات، بما فيها فوز على خصمتها كوريا 2-1 في دبي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كوريا الجنوبية
وتشارك كوريا الجنوبية في المونديال للمرة الثامنة على التوالي والتاسعة في تاريخها، وتتفوق عليها في هذا الإطار منتخبات البرازيل وألمانيا وإيطاليا والأرجنتين وإسبانيا.

لكن اسم كوريا يرتبط بهوية أفضل إنجاز آسيوي في تاريخ كأس العالم، عندما حلت رابعة على أرضها في 2002، لذا ستكون استعادة نجاحات الماضي بالغة الصعوبة في البرازيل 2014.

وما يزيد من صعوبة مهمة "محاربي تايغوك" فترة انعدام التوازن التي مروا بها أثناء التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم بعد أن شهدت تغييرات في الطاقم التدريبي.

لكن ستكون فرصة مشجعيها متاحة للتأهل على الأقل إلى الدور الثاني، خصوصا بعد وقوعها في مجموعة ثامنة معقولة تضم بلجيكا وروسيا والجزائر.

وسيعتمد المدرب هونغ ميونغ بو -الذي خاض نهائيات المونديال أربع مرات- على المهاجم سون هيونغ-مين (هامبورغ الألماني)، ولاعبي وسط ماينتس الألماني كو جا-تشيول والظهير الأيسر بارك جو-هو، إلى جانب لاعب وسط سندرلاند الإنجليزي كي سونغ-يوينغ والمهاجم بارك تشو-يونغ (أرسنال الإنجليزي).

وعن أهداف المنتخب لفي مونديال البرازيل قال هونغ "أعرف أنني لم أتحدث قط عن أهدافنا، لكن بصراحة نهدف إلى تخطي الدور الأول. بعدها، لا يمكن لأحد توقع المستقبل. الأهم لنا هو تخطي الدور الأول".

المصدر : الفرنسية