رفض طبيب فريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة الادعاءات التي أطلقها طبيب المنتخب الفرنسي عن سبب غياب المهاجم فرانك ريبيري.

ولم يتقبل طبيب النادي البافاري هانز فيهليم مولر فوهلفار مزاعم طبيب المنتخب الفرنسي فرانك لو غال الذي ادعى أن ريبيري تلقى ثلاثين حقنة على الأقل مع بايرن في الموسم المنقضي فقط، وهو ما خلق لديه "فوبيا" من تلقي مزيد من الحقن المسكنة.

وذكر مولر فوهلفارت في بيان له أن ريبيري "لا توجد لديه أي مخاوف من الحقن"، ولكن الأمر يتلخص في رفضه العلاج بالكورتيزون في فرنسا.

وكشف طبيب البايرن أن ريبيري عاد إلى ميونيخ للعلاج من دون كورتيزون ومضاد للآلام، وأكد أن اللاعب سيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين ستة أسابيع وثمانية.

ويعاني ريبيري (31 عاما) من مشاكل في الظهر خضع بسببها لجراحة في فبراير/شباط الماضي، غير أنه لم يتمكن من التعافي بشكل كامل، وهو ما اضطره لمغادرة معسكر المنتخب الفرنسي قبل أيام من انطلاق المونديال.

المصدر : وكالات