إيطاليا تواجه إنجلترا وأوروغواي تسعى لتجاوز كوستاريكا
آخر تحديث: 2014/6/14 الساعة 06:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/14 الساعة 06:00 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/16 هـ

إيطاليا تواجه إنجلترا وأوروغواي تسعى لتجاوز كوستاريكا

إيطاليا تأمل في تحقيق انطلاقة موفقة في المونديال (أسوشيتد برس)
إيطاليا تأمل في تحقيق انطلاقة موفقة في المونديال (أسوشيتد برس)

تتواصل فعاليات كأس العالم بالبرازيل اليوم السبت بإقامة مباراتي الجولة الأولى للمجموعة الرابعة، وستخطف مواجهة إيطاليا وإنجلترا الأنظار فيما تأمل أوروغواي تحقيق انطلاقة مثالية على حساب كوستاريكا.

وعلى ملعب "أرينا أمازونيا" في ماناوس "الحارة والرطبة جدا" تواجه إيطاليا إنجلترا في موقعة نارية مبكرة قد تحدد مصيرهما في المونديال، خصوصا في ظل وجود أوروغواي إلى جانبهما في المجموعة الرابعة التي تضم كوستاريكا أيضا.

ومن المتوقع أن تكون المباراة مثيرة وصعبة جدا، حسبما توقع لاعب وسط يوفنتوس كلاوديو ماركيزيو الذي تطرق إلى التعديلات الكثيرة التي أدخلت على التشكيلة الإنجليزية، قائلا "أعتقد أننا سنواجه منتخبا إنجليزيا مختلفا عن كأس أوروبا 2012، ستكون مباراة صعبة".

في المقابل، تدخل إنجلترا نهائيات البرازيل وهي تسعى إلى التخلص من اللعنة التي تلاحقها منذ فوزها المثير للجدل على ألمانيا الغربية (4-2 بعد التمديد) في نهائي نسخة 1966 الذي أقيم على ملعب "ويمبلي" في لندن.

رفاق روني يسعون لتحقيق المفاجأة والبروز في ثوب المرشح (أسوشيتد برس)

ولم يتمكن منتخب "الأسود الثلاثة" منذ فوزه باللقب العالمي للمرة الأولى والأخيرة من الارتقاء إلى مستوى الطموحات التي عقدت عليه، إذ فشل في تحقيق أي نتيجة جديرة بالثناء باستثناء احتلاله المركز الثالث في كأس أوروبا 1968 ووصوله إلى نصف نهائي مونديال 1990 وكأس أوروبا 1996.

ولا يبدو أن الوضع سيتغير في مونديال البرازيل 2014 رغم تمكن الإنجليز بقيادة روي هودغسون من إنهاء التصفيات دون هزيمة، كما كانت حالهم في نهائيات كأس أوروبا 2012 حين ودعوا البطولة القارية من الدور ربع النهائي على يد إيطاليا.

أفضلية لأوروغواي
وفي المقابلة الثانية لنفس المجموعة يبدأ منتخب الأوروغواي مسعاه لتكرار سيناريو 1950 بمواجهة كوستاريكا على "ستاديو كاستيلاو" في فورتاليزا.

ومن المرجح أن تفتقد أوروغواي خدمات نجمها لويس سواريز الذي يواصل التعافي من عملية جراحية في الركبة. غير أن الفريق يتوفر على عدد آخر من النجوم القادرين على تحقيق الفوز في هذا اللقاء، وبينهم إدينسون كافاني مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي، وثلاثي أتلتيكو مدريد -بطل إسبانيا ووصيف بطل دوري أبطال أوروبا- دييغو غودين وخوسيه ماريا خيمينيز وكريستيان رودريغيز والمخضرم دييغو فورلان مهاجم سيريزو أوساكا الياباني.

ولكي يعزز حظوظه بتحقيق حلم اللقب الثاني على الأراضي البرازيلية، يجب على منتخب أوروغواي تخطي نظيره الكوستاريكي كما فعل في ملحق أميركا الجنوبية-كونكاكاف لمونديال 2010 حين تغلب عليه (2-1) بمجموع المباراتين في المواجهة الثالثة بينهما.

الأوروغواي ستفتقد خدمات مهاجمها سواريز (غيتي/الفرنسية)

وتبحث كوستاريكا عن تكرار إنجاز نسخة 1990 عندما بلغت الدور الثاني للمرة الأولى والأخيرة في تاريخها، لكن الحظ لم يسعف المنتخب القادم من أميركا الوسطى بعد أن أوقعته القرعة بين ثلاثة أبطال سابقين.

وقال المدرب الكولومبي للمنتخب خورخي لويس بينتو إن فريقه جاهز للتحدي الذي ينتظره في البرازيل، وتحدث عن منافسيه قائلا "إنها فرق جيدة وقوية جدا، نحن نحترمها لكننا لا نخشاها، إنها فرق رائعة، وبالتالي سنواجهها بعظمة".

ويتمتع بينتو بسمعة أنه مدرب تكتيكي بإمكانه تشكيل فريق منظم، كما أنه يملك بعض المهاجمين المميزين الذين يعول عليهم في تشكيلة فريقه الحالي.

وتلقى المنتخب الكوستاريكي ضربة قاسية بإصابة ظهيره هاينر مورا في تمارين الثلاثاء بكسر في كاحله ما سيحرمه من خوض النهائيات وقد استبدل بدايف مايري.

المصدر : الفرنسية

التعليقات