نجح المنتخب الجزائري لكرة القدم -الذي يستعد لأولى مبارياته في نهائيات كأس العالم التي انطلقت الخميس بالبرازيل- في توحيد السياسيين من المعارضة والموالاة بعدما فرقت بينهم شؤون البلاد المختلفة.

وأجمعت شخصيات سياسية معارضة وأخرى محسوبة على السلطة على قدرة "الخضر" على بلوغ الدور الثاني، بينما رشحت منتخب البرازيل للتتويج باللقب العالمي.

ويرى عبد العزيز بلخادم وزير الدولة والمستشار الخاص للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة -في تصريح للموقع الإلكتروني الإخباري "كل شيء عن الجزائر"- أن المباراة الأولى للمنتخب الجزائري ضد بلجيكا ستكون الأصعب، وعبر عن تمنياته أن ينجح اللاعبون في صنع المفاجأة، ورشح بلخادم البرازيل أو ألمانيا لإحراز لقب المونديال.

ويعتقد عمارة بن يونس وزير التجارة والأمين العام لحزب الحركة الشعبية الجزائرية الموالي للسلطة أن الجزائر تملك منتخبا جيدا ومدربا جيدا (وحيد خليلودزيتش)، لكنه اعتبر أن المباراة الأصعب ستكون ضد كوريا الجنوبية التي ستعمل كل شيء من أجل الفوز على "محاربي الصحراء".
 
وأكد بن يونس أن المهم هو المرور إلى الدور الثاني، رغم اعترافه بصعوبة تحقيق هذا الإنجاز، وحصر التنافس على اللقب العالمي بين البرازيل وإسبانيا.

جاب الله قال إن مهمة المنتخب الجزائري لن تكون سهلة (الأوروبية)

جاهزية اللاعبين
بدوره، أشار وزير الاتصال حميد قرين إلى أن جاهزية اللاعبين الذهنية والبدنية هي ما ستؤهل الفريق للدور الثاني، وراهن على البرازيل ثم إسبانيا وإيطاليا لإحراز لقب المونديال.
 
واعترف رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية الإسلامي المعارض عبد الله جاب الله أن مهمة المنتخب الجزائري في التأهل للدور الثاني لن تكون سهلة، متمنيا له تحقيق هذا الهدف. بينما يعتقد الوزير السابق المكلف بالعلاقات مع البرلمان محمود خوذري أن المنتخب الجزائري سيلعب الدور الثاني في المونديال الذي سيعود لقبه إلى البلد المنظم، بحسب تقديره.
 
أما رئيس حزب جيل جديد المعارض سفيان جيلالي فيرى أن المنتخب الجزائري لديه بعض الحظوظ للمرور إلى الدور الثاني، وقال إن الفوز على بلجيكا بفارق هدف واحد سيمنح الفريق بطاقة العبور لدور الـ16. ولم يستبعد جيلالي منافسة ألمانيا وإسبانيا منتخب البرازيل على اللقب.
 
وجزم موسى تواتي رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية المعارض والمرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة الأخيرة، أن الدور الثاني في متناول الجزائريين بالنظر لأدائهم في المباراتين الوديتين الأخيرتين وفوزهم على حساب أرمينيا ورومانيا. ويراهن تواتي على البرازيل للتتويج باللقب.

وأكد محند طاهر يعلى القائد السابق للقوات البحرية وأحد المعارضين للنظام أن الشباب الجزائري يرى "الخضر" في الدور الثاني، وتوقع أن ينحصر اللقب بين البرازيل وإسبانيا.

ويخوض المنتخب الجزائري المونديال في المجموعة الثامنة التي تضم بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية، وسيستهل مشواره بمواجهة بلجيكا يوم الثلاثاء القادم.

المصدر : الألمانية