أكد لاعب وسط المنتخب الإيطالي أندريا بيرلو أن مشاركته في مونديال البرازيل ستكون آخر ظهور له مع المنتخب الإيطالي.

وقال بيرلو (35 عاما) للصحفيين قبل أيام من المباراة الأولى لإيطاليا في المجموعة الرابعة ضد إنجلترا، "أنا أتقدم في العمر ويجب أن نسمح للاعبين الصغار بشق طريقهم، سيكون من غير المفيد أن أواصل مشواري (الدولي)"، وأكد أنه سيكون دائما في تصرف المنتخب الإيطالي إذا كان بحاجة إليه.

ولن يكون مونديال البرازيل نهاية المشوار الكروي لبيرلو، إذ سيواصل تألقه مع يوفنتوس الذي مدد عقده لعامين إضافيين بعد أن ساهم في قيادة "السيدة العجوز" للقب الدوري المحلي للموسم الثالث على التوالي، أي منذ أن انضم إليه من ميلان.

وتحدث بيرلو عن موضوع عقده الجديد مع يوفنتوس، قائلا "انتظرت حتى اليوم لتوقيعه لأنه كان علينا أن نحسم بعض التفاصيل لكننا كنا متفقين على العقد المبدئي منذ فترة طويلة".

واستعاد بيرلو بريقه بانضمامه إلى يوفنتوس بعد أن كانت الأضواء مسلطة على لاعبي الأموال الطائلة في ميلان مثل كاكا وإبراهيموفيتش، ووصف مدرب إيطاليا السابق مارتشيلو ليبي اللاعب بأنه "القائد الصامت الذي يتحدث بقدميه".

وسيبحث "المايسترو" بيرلو -الذي خاض حتى الآن 109 مباريات بقميص المنتخب الإيطالي- عن إسدال الستار على مسيرته الدولية بأفضل طريقة ممكنة من خلال قيادة بلاده لإحراز اللقب العالمي الخامس.

ويأمل أن يقدم في البرازيل المستوى الذي ظهر عليه في كأس أوروبا الأخيرة حين لعب دورا مفصليا في مشوار إيطاليا التي انهزمت في المباراة النهائية أمام إسبانيا.

المصدر : الفرنسية