أعرب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر عن استعداده لمواصلة مهمته على رأس المؤسسة التي تدير شؤون الكرة في العالم، والترشح لولاية جديدة.

وتجاهل بلاتر (78 عاما) الذي وعد بعيد انتخابه لولاية رابعة بأنه لن يترشح مجددا للمنصب، مطالبات أعضاء الاتحاد الأوروبي للعبة بعدم الترشح، وقال أمام اللجنة العمومية للفيفا أمس الأربعاء في ساو باولو "أنا في وضع صحي جيد، ولايتي تنتهي في 29 مايو/أيار 2015 لكن مهمتي لم تنته، أقول لكم إننا معا سنبني فيفا جديدا، نملك الميزانية (الكافية) من 2014 حتى 2018. أنتم تقررون لمن سيكون صوتكم عام 2015 لكني مستعد لاصطحابكم معي إلى المستقبل".

ولم يعلن رئيس الفيفا ترشحه رسميا لولاية جديدة، لكنه قدم رؤيته المستقبلية لـ"قائد قوي" قادر على خوض الانتخابات المقررة في 29 مايو/أيار 2015 في زيوريخ.

وحصل بلاتر على دعم أغلب الاتحادات باستثناء ممثلي الاتحاد الأوروبي الذين أعلنوا رفضهم بشدة، ومن المنتظر أن يكون رئيس هذا الاتحاد, الفرنسي ميشال بلاتيني (58 عاما) المنافس الأكبر لبلاتر، لكن النجم الدولي السابق جدد تأكيده على أنه لن يعلن قراره بخصوص الترشح إلا في سبتمبر/أيلول المقبل.

بلاتيني أبرز منافس لبلاتر على رئاسة الفيفا (الفرنسية)

استياء
وعبر بلاتر عن استيائه من طريقة تعامل الاتحاد الأوروبي معه، وقال "لم أمر طوال حياتي بشيء أقل احتراما لشخصي مما وجدته منهم ، سواء على مستوى حياتي الكروية أو حياتي  الشخصية".

وكان رئيسا اتحادي الكرة في هولندا وإنجلترا مايكل فان براغ وغريغ دايك على الترتيب طالبا بلاتر خلال حضوره اجتماع للاتحاد الأوروبي بضرورة تنحيه عن منصبه بمجرد انتهاء فترته الرئاسية الحالية، تنفيذا لما وعد به سابقا، معتبرين أنه بصفته الرئيس فإنه يتحمل المسؤولية الكاملة لتشويه صورة الفيفا في السنوات القليلة الماضية.

وحتى الآن، تقدم مرشح واحد بشكل رسمي للرئاسة هو الفرنسي جيروم شامباني (55 عاما) الأمين العام السابق للفيفا. ولا يملك هذا الدبلوماسي السابق، وغير المعروف على الساحة الدولية، حظوظا كبيرة للظفر بمنصب الرئيس حتى أنه اعترف بأنه سيسحب ترشيحه في حال تقدم به بلاتر.

من جانب آخر، تحدد أغلبية الاتحادات الـ209 الأعضاء بالاتحاد الدولي لكرة القدم سقفا لأعمار ومدد تولي المناصب بالاتحاد.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للفيفا تيو تسفانتسيغر إن تحديد سقف الأعمار ومدد تولي المناصب الخطوة الأخيرة من أصل خمس خطوات أساسية في عملية إصلاح الفيفا في أعقاب الادعاءات التي أثيرت بشأن الفساد وانعدام الشفافية.

المصدر : وكالات