كما جرت العادة منذ مونديال 1966 اختارت البرازيل مجسم "فوليكو" تميمة له، وهو عبارة عن "درعاء"، حيوان ثدي آكل للنمل في طريق الانقراض يتقوقع عندما يشعر بالخطر ويتحول إلى كرة.

وتم اختيار درعاء "تاتو بولا" -التي تنتمي إلى فصيلة الحيوانات العديمة الأسنان- بعد عمل طويل وشاق قامت به مؤسسة كاتينغا، وهي منظمة غير حكومية لحماية البيئة في ولاية سيارا شمال شرق البرازيل من أجل اقناع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بها.

وقال رئيس مؤسسة كاتينغا رودريغو كاسترو إن "الدرعاء" مهددة بالانقراض، وإنهم يريدون الاستفادة من الشهرة العالمية للحدث الرياضي من أجل حمايتها بشكل أفضل.

وأوضح كاسترو أن الدرعاء حيوان صغير يبلغ طوله 50 سم تقريبا، ويزن أقل من كيلوغرام واحد ويقتات على النمل والجذور والثمار، و"يتحول إلى كرة عندما يشعر بالخطر. وهذا الصنف من الحيوان هو برازيلي 100%".

البرازيل 2014

وانخفضت أعداد هذا الحيوان انخفاضا كبيرا في الماضي بسبب ملاحقة الصيادين له من أجل لحمه، وهو يواجه الانقراض اليوم نتيجة النقص الكبير في الغابات والمساحات المزروعة والتمدد العمراني الواسع.

واعتمد فيفا الرسم الرسمي للدرعاء بألوان علم البرازيل بعد أن تفوقت على الكوغر (أسد أميركي) والآرا (ببغاء برازيلي كبير) والساسي (شخصية فولكلورية برازيلية) التي دخلت السباق لتكون تعويذة المونديال. وتم اختيار هذا التصميم من بين 46 تصميما قدمت للجنة المنظمة من قبل ست وكالات تصميم برازيلية.

وتم اختيار اسم "فوليكو" للتعويذة من خلال استفتاء شارك فيه الجمهور عبر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي.

و"فوليكو" هو لفظ مشتق من كلمتين "فول" من "فوتيبول" وتعني كرة القدم، و"إيكو" من "إيكولوجيا" وتعني البيئة، وقال المنظمون إنها تنقل رسالة عن مدى الوعي البيئي.

المصدر : الفرنسية