البرازيل تأمل تجنب "مفاجأة" من كرواتيا بافتتاح المونديال
آخر تحديث: 2014/6/12 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/12 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/15 هـ

البرازيل تأمل تجنب "مفاجأة" من كرواتيا بافتتاح المونديال

البرازيليون يعولون على نيمار لقيادة منتخبهم نحو تحقيق اللقب على أرضهم (غيتي)
البرازيليون يعولون على نيمار لقيادة منتخبهم نحو تحقيق اللقب على أرضهم (غيتي)

يظهر المنتخب البرازيلي للمرة الرابعة في المباراة الافتتاحية لـكأس العالم مساء اليوم الخميس في مواجهة كرواتيا، ويأمل نجوم السامبا أن يصبحوا ثالث فريق فقط في تاريخ كرة القدم يخوض المباراة الافتتاحية ثم يشق طريقه بنجاح نحو نيل اللقب، بعد إيطاليا في مونديال 1934 وإنجلترا في مونديال 1966.

ويستهل المنتخب البرازيلي مشواره في النسخة العشرين من كأس العالم بمواجهة طموح كرواتيا في ملعب أرينا كورينثيانز بساو باولو، ويسعى الفريق إلى أن تكون مباراة اليوم مجرد بداية لتحقيق حلم الظهور في المباراة النهائية يوم 13 يوليو/تموز المقبل، ومحو آثار خيبة نهائي 1950 حين خسر البرازيليون أمام الأوروغواي (1-2) أمام نحو مائتي ألف مشجع في ملعب ماراكانا.

وسوف يعطي الفوز اليوم دفعة معنوية قوية لنيمار وزملائه في المنتخب البرازيلي، ويعزز من حمى كأس العالم في بلاد السامبا.

ويدخل البرازيليون المونديال وهم متفائلون بحظوظهم، خاصة أن مدربهم الحالي لويز فيليبي سكولاري هو الذي قادهم إلى اللقب الخامس عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان على حساب الغريم الألماني.

سكولاري أكد أن البرازيل ستواجه منافسين أقوياء على لقب كأس العالم (الأوروبية)

سكولاري حذر
وقال سكولاري لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن "البرازيل جاهزة، وكل شيء منظم ومحدد وعلى الطريق الصحيح"، وأضاف أن منتخب البرازيل يشارك في كأس العالم دائما والجميع يتوقعون منه أن يحرز اللقب، "نحن بكل تأكيد نعمل على تحقيق هذا الهدف، لكننا نكن الاحترام لطموحات المنتخبات الأخرى التي تشارك في العرس الكروي ولديها الأهداف ذاتها".

وتحدث سكولاري عن الضغوط التي يواجهها فريقه كونه يلعب أمام جماهيره، قائلا "لا شك أن التطلعات أكبر لأنها كأس العالم الثانية التي تقام في البرازيل ولأن الفرصة متاحة أمامنا لتحقيق ما فشلنا في تحقيقه في المرة السابقة، لكننا سنواجه منافسين أقوياء في سعينا لإحراز اللقب".

وسكولاري مطالب بالتفكير أولا في تخطي المنافس الأول المتمثل في المنتخب الكرواتي قبل الحديث عن النهائي أو حتى تخطي الدور الأول الذي ستواجه خلاله البرازيل المكسيك في الجولة الثانية والكاميرون في الجولة الثالثة.

وأكد المدرب البرازيلي أن منتخب كرواتيا يلعب بشكل جيد ويعتمد عل أسلوب فني متميز، واعتبر أن أسلوبه مشابه لأسلوب منتخبات أميركا الجنوبية، خصوصا من ناحية الاستحواذ على الكرة والتصرف بها بشكل جيد.

مدرب كرواتيا كوفاتش مؤمن بقدرة لاعبيه على تحقيق المفاجأة (غيتي/الفرنسية)

تطلع كرواتي
في المقابل، تبدأ كرواتيا المنافسة وهي تتطلع لإنجاز أحسن من المرتبة الثالثة التي حققتها في مونديال 1998 بفرنسا، ويعتبر المنتخب الكرواتي من المنتخبات الصعبة رغم اضطراره إلى خوض الملحق القاري لكي يتأهل إلى النهائيات ورغم غيابه عن مونديال جنوب أفريقيا 2010.

ويشرف على المنتخب الكرواتي في العرس الكروي البرازيلي لاعب وسطه السابق نيكو كوفاتش، الذي تمكن من قيادة رفاق نجم ريال مدريد مودريتش للفوز في المباراة الفاصلة على حساب أيسلندا بالفوز بهدفين نظيفين إيابا بعد تعادل الفريقين سلبا في مباراة الذهاب بأيسلندا.

ولن يكون الدور الأول نزهة للكروات، وخصوصا في المباراة الافتتاحية التي يغيب عنها ماندزوكيتش بسبب الإيقاف بعد نيله بطاقة حمراء في مباراة أيسلندا، لكنهم يأملون حجز بطاقة التأهل بالفوز على المكسيك والكاميرون، برغم تفوق خصومهم عليهم بالتأقلم مع الأجواء الحارة والرطبة.

وستفتقد كرواتيا خدمات المدافع يوسيب سيمونيتش بعدما ثبتت محكمة التحكيم الرياضي عقوبة إيقافه عشر مباريات التي فرضتها الفيفا لاحتفاله بالتأهل بعبارات عنصرية، بالإضافة إلى لاعب الوسط نيكو كرانيكار بسبب إصابة تعرض لها في ساقه خلال مباراة فريقه كوينز بارك رينجرز مع دربي في الملحق الفاصل المؤهل إلى الدوري الإنجليزي.

وأكد المدرب الكرواتي أن الضغط المفروض على المنتخب البرازيلي قد يصب في صالح منتخبه، وقال إن أشباله جاهزون لتحقيق مفاجأة عبر السعي لزعزعة دفاع البرازيل المضيف من خلال  "الكرة الهجومية الشجاعة".

المصدر : وكالات

التعليقات