أعلنت اللجنة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم أن الحفل الافتتاحي للبطولة المقرر يوم غد الخميس سيشهد تكريم العمال الثمانية الذين لقوا حتفهم خلال أعمال البناء والتجهيز الخاصة بالمونديال.
 
وقالت اللجنة المنظمة إن التكريم سيشمل كل العمال الذين شاركوا في الأعمال التجهيزية للمونديال مع تخصيص إشادة خاصة بالعمال الذين لقوا حتفهم، وأوضحت أن التكريم سيكون عبر إلقاء خطاب قبل بداية المباراة الافتتاحية.
 
وكانت الأعمال الإنشائية والتجهيزية الخاصة بالمونديال قد خلفت وراءها ثماني ضحايا لقوا حتفهم جراء حوادث مختلفة. ويزيد عدد ضحايا استعدادات مونديال البرازيل بأربعة أضعاف عن الحالتين اللتين تم تسجيلهما في مونديال جنوب أفريقيا 2010.

وشهدت تجهيزات ملعب كورينثيانز بساو باولو -الذي سيحتضن المباراة الافتتاحية- مقتل ثلاثة عمال في حادثين منفصلين.

وكان كل من رونالدو أوليفيرا دوس سانتوس (44 عاما) وفابيو لويز بيريرا (42 عاما) قد لقيا حتفهما يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 جراء انزلاق إحدى الجرافات التي كانت تركّب سقف ملعب مباراة الافتتاح. وفي الملعب نفسه، توفى فابيو هاميلتون دا كروز بعد سقوطه من على ارتفاع ثمانية أمتار أثناء عمله في تثبيت المدرجات.

وشهد ملعب أرينا أمازونيا في مدينة مناوس وفاة ثلاثة عمال آخرين، بينما سجلت حالة مقتل واحدة في كل من ملعب برازيليا وكويابا.

المصدر : الألمانية