علق عمال المترو في البرازيل إضرابهم مساء الاثنين، مهددين في الوقت عينه بمعاودة التحرك الخميس القادم تزامنا مع انطلاق كأس العالم لكرة القدم إذا تم تهديد العمال بالصرف.

وأشار رئيس نقابة العاملين في المترو ألتينو ميلودوس برازيريس إلى أن النقابة ستعقد جمعية عمومية غدا الأربعاء "لتبحث آخر المستجدات وعملية التفاوض مع السلطات، وتتخذ قرارا بناء على ذلك في شأن معاودة الإضراب الخميس".

وكانت شرطة ساو باولو قد أطلقت الغاز المدمع أمس الاثنين لتفريق نحو 150 محتجا تظاهروا دعما لإضراب عمال المترو الذي تسبب في فوضى مرورية قبيل أيام من انطلاق مونديال البرازيل.

وأشعل المحتجون النيران في مستوعبات النفايات وحاولوا استخدامها لإقفال شارع رئيسي في المركز التجاري البرازيلي، مما دفع الشرطة إلى إطلاق قنابل صوتية والغاز المدمع لتفريقهم.

وتسبب إضراب عمال المترو بساو باولو في زحمة سير خانقة سجلت الخميس الماضي رقما قياسيا هذا العام بعدما امتد السير إلى مسافة 209 كلم، وهي ثالث أكبر زحمة في التاريخ.

ويطالب العمال بزيادة الحد الأدنى للأجور بنسبة 12.2% بينما تعرض الحكومة زيادة 8.7% فقط.

ويشكل مترو ساو باولو خط الوصول الرئيسي إلى ملعب أرينا كورينثيانز الذي يطلق عليه اسم إيتاكيراو في المدينة حيث تنطلق مباريات كأس العالم لكرة القدم التي سيتابعها مليار مشاهد الخميس القادم، وسيحضرها رؤساء 12 دولة والأمين العام للأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية