ستغيب الخطابات المطولة المفعمة بالإشادات والعبارات الرنانة أو استخدام الألعاب النارية في حفل  افتتاح كأس العالم بالبرازيل الذي سيقام على ملعب أرينا كورينثيانز يوم الخميس, على عكس ما حدث في افتتاح دورات الألعاب السابقة.

ويرجع السبب في تغيير إجراءات مراسم الاحتفال -الذي سيستغرق 25 دقيقة فقط- إلى ما حدث في افتتاح بطولة كأس القارات العام الماضي، حينما قوبل خطاب الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف بصافرات الاستهجان من قبل الجماهير البرازيلية التي كانت حاضرة بالمدرجات.

ومن المقرر أن يتسم الحفل بالبساطة حيث سيسلط الضوء فقط على الثقافة البرازيلية، بالإضافة إلى قيام كل من مغني الراب الأميركي بيتبول والمغنية البرازيلية كلوديا ليتي بتأدية الأغنية الرسمية للبطولة "وي آر ون" (نحن واحد) في الوقت الذي ستشارك فيه المغنية الأميركية الشهيرة جينيفر لوبيز بصوتها فقط في الأغنية بعدما قررت الانسحاب من إحياء الحفل لأسباب إنتاجية.

وأوضح بيتبول أنه ينتظر بشغف المشاركة في حفل الافتتاح الذي سيشاهده 61 ألف متفرج في الملعب، بالإضافة إلى ملايين المشاهدين على شاشات التلفزيون.

وقال المغني الأميركي في بيان نشر على الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) "إن أداء الأغنية، خاصة في بلد رائع مثل البرازيل، سيضفي مزيدا من المرح".

المصدر : الألمانية