ودع السويسري روجر فيدرر المصنف رابعا عالميا بطولة فرنسا المفتوحة للتنس مبكرا اليوم الأحد بعد هزيمته أمام المصنف 18 عالميا اللاتفي أرنستس غولبيس. وتعد هذه المرة الأولى التي يخرج فيها فيدرر مبكرا من بطولة فرنسا منذ العام 2004.

كما تعتبر هذه المرة الرابعة خلال 41 مشاركة لفيدرر في بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، التي يفشل فيها في بلوغ دور الثمانية، حيث سبق لفيدرر أن فاز في جميع المواجهات الست السابقة التي خاضها في رولان غاروس.

وظهر غولبيس أقوى من فيدرر في الدفاع والهجوم، وتميز بضرباته اليمينية القوية وبتوتره أحيانا.

وبعد أن كسب فيدرر المجموعة الأولى بصعوبة وبشوط فاصل في 51 دقيقة، أتيحت له فرصة الفوز بالثانية عندما تقدم 5-3 لكنه وضع الكرة بطريقة الكبس في موقع سيئ استغلها اللاتفي وأدرك التعادل 5-5 ثم 6-6 ليلعبا شوطا فاصلا حسمه لصالحه وأدرك التعادل بعد أن أنهى المجموعة في 57 دقيقة.

وزادت معنويات غولبيس وكسب المجموعة الثالثة بسهولة 6-2 في 32 دقيقة قبل أن يخسر الرابعة 4-6 في 45 دقيقة.

راونيتش أول كندي يتأهل إلى ربع نهائي إحدى البطولات الكبرى (أسوشيتد برس)

وبدل أن يستغل السويسري التعادل 2-2 للإقلاع من جديد، خسر إرساله الأول وتقدم اللاتفي 3-صفر وبقي متقدما بهذا الفارق حتى نهاية المجموعة بعد 36 دقيقة.

تأهل راونيتش
من جانبه تأهل اليوم الأحد الكندي ميلوش راونيتش المصنف ثامنا إلى ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، على ملاعب رولان غاروس بفوزه على الإسباني مارسيل غرانويرس 6-3 و6-3 و6-3 .

وبات راونيتش (23 عاما) أول كندي يتأهل إلى ربع نهائي إحدى البطولات الكبرى منذ اعتماد نظام البطولات المفتوحة عام 1968.

ويلتقي راونيتش في الدور المقبل مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا الذي تفوق على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا 6-1 و6-4 و6-1.

المصدر : وكالات