قال مسؤول مصري يوم الثلاثاء إن محكمة في القاهرة حكمت على 12 عضوا برابطة مشجعي كرة القدم بالنادي الأهلي المصري (ألتراس) بالسجن خمس سنوات لإدانتهم بالعنف خلال احتجاجات.

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس نيابة النزهة -إحدى نيابات القاهرة- المستشار أحمد وجيه قوله إن المحكوم عليهم أحيلوا للمحاكمة بتهم بينها قطع طريق قرب مطار القاهرة الدولي في منطقة النزهة حين أشعلوا النار في إطارات السيارات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكان عشرات من "ألتراس أهلاوي" نظموا احتجاجا قرب المطار بسبب إلقاء القبض على زملاء لهم اشتبكوا مع الشرطة أثناء انتظارهم أحد فرق النادي لدى عودته من الخارج.

ويحق للمحكوم عليهم تقديم التماس للقضاء من أجل إلغاء الحكم لصدوره غيابيا، كما يحق لهم استئنافه في حالة رفض الالتماس.

وقتل أكثر من سبعين من أعضاء ألتراس الأهلي في الأول من فبراير/شباط 2012 في أحداث عنف دموية بعد مباراة بين الأهلى ومضيفه المصري في مدينة بورسعيد.

وادعت الرابطة أن الأحداث دبرت انتقاما من دور مزعوم لمشجعي فرق كرة قدم مصرية في الثورة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011.

وتسبب حكم صدر في العام التالي بإعدام 21 متهما في القضية في مقتل أكثر من خمسين شخصا في عنف اندلع في بورسعيد تنديدا بصدور الحكم.

المصدر : رويترز