شدد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الإسباني على أن غريم الأخير برشلونة سيلعب للفوز في مباراته مع ضيفه أتليتكو مدريد في المرحلة الأخيرة "الحاسمة" من الدوري، في حين اعتبر نظيره الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو أن فريقه في "وضعية مثالية" لإحراز اللقب رغم تفريطه في ثلاث نقاط ثمينة في المرحلة الماضية.

واشتعل الصراع بين الفرق الثلاثة على اللقب، حيث يتربع أتليتكو على الصدارة برصيد 88 نقطة متقدما بثلاث نقاط على برشلونة وخمس نقاط على الريال الذي له مباراة مؤجلة مع بلد الوليد ستجرى غدا الأربعاء.
 
ويحتاج أتليتكو إلى أربع نقاط فقط في مباراتيه القادمتين أمام ضيفه ملقا ومضيفه برشلونة للتتويج بغض النظر عن نتائج منافسيه. في المقابل، يحتاج الريال للفوز بمبارياته الثلاث المتبقية مع مضيفه سيلتا فيغو -بعد لقائه مع بلد الوليد غدا- ثم مع ضيفه إسبانيول على ملعبه "سانتياغو برنابيو"، وانتظار عثرة لأتليتكو خاصة في "كامب نو".

وقال أنشيلوتي في مؤتمر صحفي قبل مواجهة بلد الوليد "أنا متأكد من أن برشلونة سيبذل قصارى جهده في مواجهة أتليتكو، من الجيد للبطولة أن نقاتل جميعا حتى الدقيقة الأخيرة"، مضيفا "ينبغي علينا الفوز في مبارياتنا الثلاث المتبقية".

واعتبر المدرب الإيطالي أن "مباراة الأربعاء أمام بلد الوليد ستكون حاسمة، لأن الخسارة ستعني فقدان اللقب"، مؤكدا أن "الفوز هو الخيار الوحيد المتاح أمامنا. والأفضلية ما زالت لأتليتكو لأنه يحتاج أربع نقاط فقط للتتويج وسنرى ماذا سيحدث".

وسيفتقد الفريق الملكي خدمات نجمه الويلزي غاريث بيل في مباراة الغد، ومن المتوقع أن يقود الفريق نجمه وهدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل هدفا ثمينا بمرمى فالنسيا وأنقذ فريقه من خسارة كانت ستبدد آماله في المنافسة على اللقب.

وضعية مثالية
من جهته، قال سيميوني مدرب أتلتيكو "نحن في وضعية مثالية وبذلنا كل ما بوسعنا من أجل أن نكون في هذا المركز"، مضيفا "خسرنا أمام ليفانتي ولكن مصيرنا بين أيدينا. أتلتيكو بحاجة إلى أربع نقاط من أصل الست المتبقية حتى نهاية الموسم لضمان اللقب".

وقال المدرب الشاب أثناء تقديم حسابه الرسمي على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك بمقر إقامة سفير الأرجنتين في مدريد "سنعيش ثلاثة أسابيع مثيرة، ويجب أن نعيشها بهدوء وعمل جيد"، في إشارة إلى خوض فريقه نهائي دوري أبطال أوروبا أمام جاره الريال في 24 الحالي في لشبونة.

في سياق متصل، أعرب رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي عن تمنياته أن يفوز الريال بلقب دوري أبطال أوروبا، علما بأنه ينوي السفر إلى لشبونة لحضور النهائي ومساندة فريقه المفضل.

ولم يمنع هذا الاعتراف من أن يثني راخوي على أداء منافسه أتليتكو، قائلا إن أداءه في الموسم الحالي "أكثر من رائع، لقد أضاف إثارة وقوة إلى الدوري، وأصبح فريقا يتمتع بإصرار كبير، لذا وجب علي أن أرفع له القبعة، ولكنني في النهاية أرغب في أن يفوز الريال".

المصدر : وكالات