انتزع ريال مدريد الإسباني لقب دوري أبطال أوروبا السبت بعد أن هزم مواطنه أتليتكو مدريد 4-1، ليحقق حلمه باللقب العاشر للبطولة الذي كان يصبو إليه منذ 12 عاما، ويحرم بذلك جاره اللدود من إحراز اللقب لأول مرة.

وجاء هذا الفوز بالمباراة التي احتضنها ملعب "دا لوش" في لشبونة بالبرتغال في الوقت الإضافي للمباراة إثر تسجيل اللاعب سيرخيو راموس هدف التعادل 1-1 في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للوقت الأصلي.

وفي الشوطين الإضافيين انهار أتليتكو مدريد مما سمح لجاره بتسجيل ثلاثة أهداف عبر الويلزي غاريث بيل والبرازيلي مارسيلو، والبرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء.

وهذه المرة الأولى في تاريخ المسابقة التي انطلقت قبل 59 عاما يتواجه فيها فريقان من نفس المدينة في المباراة النهائية، لكنها المرة الخامسة التي تجمع فيها مباراة اللقب بين فريقين من البلد ذاته.

وسبق لريال مدريد بالذات أن اختبر المواجهة مع فريق إسباني آخر وذلك عام 2000 وخرج فائزا أيضا على فالنسيا 3-صفر، محرزا لقبه الثامن، قبل أن يضيف التاسع عام 2002 على حساب باير ليفركوزن الألماني.

أما لاعبه رونالدو الذي سجل الهدف الرابع فبات على بعد ثلاثة أهداف من الرقم القياسي المطلق من حيث عدد الأهداف في دوري أبطال أوروبا، بعد أن رفع رصيده إلى 68 هدفا.

وجاء هدف رونالدو من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي ليرفع رصيده إلى 17 هدفا هذا الموسم.

ويتصدر راؤول غونزالس -نجم ريال مدريد السابق- صدارة الهدافين برصيد 71 هدفا، في حين يحتل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني المركز الثالث برصيد 67 هدفا.

المصدر : وكالات