عزز إعلان الإسباني لويس أنريكي اليوم رسميا رحيله عن سلتا فيغو شائعات حول احتمال تعيينه مدربا لبرشونة، بطل الدوري الإسباني لكرة القدم في الموسم الماضي، خلفا للأرجنتيني خيراردو مارتينتو الذي "لم يحقق" النتائج المرجوة خلال الموسم الحالي.

وعين الدولي الإسباني السابق أنريكي (44 عاما) في يونيو/حزيران الماضي مدربا لسلتا فيغو بموجب عقد لعامين، ونجح معه في موسمه الأول في احتلال المركز الثامن قبل المرحلة الأخيرة من الدوري.

وقال أنريكي -لاعب وسط برشلونة والمنتخب الإسباني سابقا- في مؤتمر صحفي "هو يوم حزين، أشعر بارتباط كبير بهذا النادي وبالعاملين فيه، أترك فيغو بمزيد من المودة والاحترام".

ونشرت صحف إسبانية مؤخرا صورا للمدير الرياضي في برشلونة والحارس الأسطورة السابق أندوني زوبيزاروتا وهو في طريقه إلى منزل أنريكي في إسبانيا، وسط تكهنات بتفاوض النادي الكاتالوني مع أنريكي لخلافة مارتينتو.

وبدأ أنريكي مهمته كمدرب مع الفريق الاحتياطي لبرشلونة (2008-2011) انتقل بعدها للإشراف على روما الإيطالي لموسم واحد لم يكن ناجحا (2011-2012) قبل أن يتولى المهمة مع سلتا فيغو.

وكان أنريكي أحرز مع منتخب بلاده ذهبية أولمبياد برشلونة 1992، ولعب مع أندية خيخون (1989-1992) وريال مدريد (1992-1996) وبرشلونة (1996-2004)، كما شارك مع "لا روخا" في 62 مباراة سجل خلالها 12 هدفا.

المصدر : وكالات