أتليتكو مدريد.. أسبوع حاسم لمحاربي سيموني
آخر تحديث: 2014/5/16 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/16 الساعة 22:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/18 هـ

أتليتكو مدريد.. أسبوع حاسم لمحاربي سيموني

للمرة الأولى في تاريخه يصبح أتليتكو على أعتاب التتويج ببطولتين في أسبوع واحد (الفرنسية)
للمرة الأولى في تاريخه يصبح أتليتكو على أعتاب التتويج ببطولتين في أسبوع واحد (الفرنسية)

منذ أكثر من مائة عام على تأسيسه، لم يواجه أتليتكو مدريد أسبوعا حاسما مثل الذي يبدأ غدا السبت بموقعة مصيرية رهانها لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، وينتهي السبت التالي بالمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام جاره وغريمه الريال.
 
وسيكون شعار أتليتكو ابتداء من الغد هو "أكون أو لا أكون" لأن فوزه بالمباراتين سيمنحه لقبين غاليين يدخلانه التاريخ، بينما ستكون الهزيمة فيهما مرادفة للخروج صفر اليدين من الموسم الأفضل في تاريخه.

ولم يواجه النادي المدريدي من قبل مثل هذا التحدي الهائل لأنها المرة الأولى في تاريخه التي يصبح فيها على أعتاب التتويج ببطولتين في أسبوع واحد عبر موقعتين فاصلتين وأمام منافسين من العيار الثقيل من مواطنيه.
 
ويخوض رجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيموني غدا السبت مواجهة حاسمة على لقب الدوري الذي يتصدرونه حاليا بفارق ثلاث نقاط أمام برشلونة الذي يستضيفهم في ملعبه "كامب نو" بالمرحلة الـ38 الأخيرة من المسابقة، ويكفي أتليتكو التعادل فقط لإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1996، بينما يحتاج الفريق الكاتالوني للفوز بأي نتيجة ليحافظ على لقبه.

وإذا تعادل أتليتكو أو فاز في مباراة الغد، فإنه سيفجر المفاجأة بكسر احتكار برشلونة والريال للقب الدوري الإسباني طيلة المواسم العشرة الماضية، علما أنه منذ تتويج فالنسيا في 2004، لم يخرج اللقب من خزائن برشلونة والريال حيث توج به برشلونة سبع مرات مقابل ثلاثة للريال.

وبعد أسبوع واحد، سيكون أتليتكو على موعد مع تحد آخر قد يكون أكثر صعوبة حيث يواجه جاره الريال في مواجهة فاصلة على لقب دوري الأبطال الذي لم يتوج به أتليتكو من قبل، في حين يسعى النادي الملكي لإحرازه للمرة العاشرة والأولى منذ 2002 وتعزيز أرقامه القياسية.

وتولى سيميوني الإشراف على أتليتكو قبل عامين ونصف العام، وهي فترة كون خلالها كتيبة من "المحاربين" أسروا أنصار الفريق من خلال عروضهم الرائعة داخل المستطيل الأخضر في طريقهم إلى هذا الأسبوع الذي قد يحقق فيه "روخيبلانكوس" حلم الثنائية.

المصدر : الألمانية