نفى الفرنسي لاسانا ديارا لاعب وسط ريال مدريد الإسباني السابق ولوكوموتيف موسكو الروسي الحالي أنباء تناقلتها وسائل الإعلام عن ذهابه لـ"الجهاد" في سوريا إلى جانب مقاتلي المعارضة السورية.

ووصف إريك دوبون-موريتي محامي ديارا الثلاثاء ما راج عن ديارا بالأمر "السخيف"، قائلا إنه "ليس جهاديا، هو لاعب كرة قدم مع لوكوموتيف موسكو، وهو ينفي رسميا بشكل قاطع ومطلق أن يكون قد ذهب إلى سوريا، لم تطأ قدماه الأراضي السورية".

وكانت صحيفة "ميرور" البريطانية نشرت في الرابع من أبريل/نيسان الحالي شريط فيديو يظهر أحد من يوصفون بالجهاديين في سوريا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وذكرت أنه حمل ألوان أرسنال سابقا.

وقالت الصحيفة إن لاعب "المدفعجية" السابق، "انضم إلى عصابة جهادية لا تعرف الرحمة، من المقاتلين المشاركين في الحرب الدامية في سوريا"، مشيرة إلى أنه "تربى في ريال مدريد الإسباني، وسبق له اللعب بجوار كريستيانو رونالدو في البرتغال".

وبحسب الصحيفة، فإن "المقاتل الذي لمع في البرتغال قبل توقيعه مع أرسنال، يسمي نفسه الآن "أبو عيسى الأندلسي"، ودعا في تسجيلات الفيديو المنشورة، التي ظهر فيها ملثما ويرتدي قناعا، المسلمين للانضمام إلى "داعش".

لوكوموتيف ينفي
بدوره، نفى النادي الروسي رحيل لاعبه، وقال الناطق باسمه دنيس نوفوسيلوف "هذه أخبار عارية عن الصحة"، مضيفا "شاهدت الفيديو الذي عزز تكهنات الصحافة، لا يشبه الرجل لاسانا ألبتة، هذا بديهي لشخص قابله مرة واحدة، هو يتدرب حاليا مع لوكوموتيف في باكوفكا بالقرب من موسكو ويستعد لمباراة الأحد ضد إنجي".

وكتب ديارا -وهو مسلم من أصول مالية- على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأسلوب فيه من الاستغراب والسخرية الشيء الكثير "في سوريا؟ نكتة جميلة، عموما سهرة ممتعة".

وانضم ديارا (29 عاما و28 مباراة دولية) إلى لوكوموتيف بعد أن حمل ألوان لوهافر الفرنسي وأندية تشلسي وأرسنال وبورتسموث الإنجليزية، وريال مدريد، وإنجي محج قلعة الروسي.

المصدر : الفرنسية