رحب الرئيس الأميركي باراك أوباما بقرار رابطة دوري كرة السلة للمحترفين شطبَ مالك نادي لوس أنجلوس كليبرز دونالد سترلينغ الذي أحدث جدلا كبيرا في الولايات المتحدة بسبب تصريحاته العنصرية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الرئيس أوباما -أحد المشجعين الكبار لكرة السلة- يعتبر أن الرابطة "فعلت خيرا" غداة إعلان رئيسها آدم سيلفر شطبَ سترلينغ.

وأضاف كارني في مؤتمره الصحفي اليومي "بصفته مشجعا لكرة السلة وكأحد المواطنين المعنيين بهذه الأمور وكالعديد منا، يعتقد (أوباما) أن المسؤولين في رابطة كرة السلة فعلوا خيرا".

وكان أوباما -أول رئيس أسود في تاريخ الولايات المتحدة- أكد الأحد أن التصريحات الصادرة عن سترلينغ ونشرها أحد مواقع الإنترنت المتخصصة بالمشاهير، "صادمة وصادرة عن رجل جاهل".

وفرضت الرابطة على سترلينغ غرامة مقدارها 2.5 مليون دولار، لكن قرارها المزدوج بالطرد والغرامة يحتاج إلى أصوات ثلاثة أرباع مالكي الأندية الـ29 في دوري المحترفين كي يصبح نافذا.

وكانت صديقة سترلينغ السابقة نشرت على حسابها "إنستاغرام" صورة شخصية لها مع نجم لوس أنجلوس ليكرز السابق ماجيك جونسون، فرد عليها قائلا حسب تسجيل صوتي "على موقعك إنستاغرام التافه، لا يليق بك أن تظهري إلى جانب السود".

المصدر : الفرنسية