حاول الأيرلندي الشمالي برندن رودجرز مدرب ليفربول تخفيف الضغط عن لاعبيه قبل الموقعة المصيرية مع تشلسي بعد غد الأحد في المرحلة الـ36 من الدوري الإنجليزي، معتبرا أن فشل فريقه في إحراز اللقب هذا الموسم لن يكون كارثة.

ويبحث ليفربول عن الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1990، علما بأنه يدخل مباراته مع ضيفه تشلسي الثاني متقدما بفارق خمس نقاط عن الفريق اللندني وست نقاط عن مانشستر سيتي الثالث (له مباراة مؤجلة)، وذلك قبل ثلاث مراحل على ختام الموسم.

وشدد رودجرز على ضرورة ألا يشعر أحد بوقوع الكارثة في حال فرط فريقه بفرصة الفوز باللقب هذا الموسم، مضيفا "لن تكون نهاية العالم (إذا فرطنا في اللقب). نريد الفوز، نحن في وضع رائع (للفوز باللقب)، لكن التركيز منصب على تشلسي وحسب".

وشبه رودجرز المواجهة مع تشلسي بحاجز سباق الموانع "الذي يجب أن نقفز فوقه ثم هناك الحاجز التالي" المتمثل بكريستال بالاس ثم نيوكاسل في المرحلتين الأخيرتين.

وقال المدرب الأيرلندي الشمالي "يجب أن نستمتع.. لم أنم يوما بشكل أفضل من الفترة الحالية. إنه أمر مذهل، نحن على قمة أكثر الدوريات صعوبة في العالم، المدينة بأكملها تشعر بالحيوية والإثارة، المشجعون يعشقون ما يحصل، ونحن نظهر المستوى الحقيقي للنادي".

رودجرز ومورينيو
وسبق لمدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو أن ألمح إلى إمكانية إشراك فريق دون عدد من العناصر الأساسية في موقعة الأحد قبيل مباراة مصيرية أخرى الأربعاء المقبل ضد أتلتيكو مدريد الإسباني في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (تعادلا ذهابا صفر-صفر).

في المقابل استبعد رودجرز -الذي كان مساعدا لمورينيو في المغامرة الأولى للأخير مع تشلسي قبل تركه والإشراف لاحقا على إنتر ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني- أن يلجأ المدرب البرتغالي إلى هذه الخطوة.

وقال إن "جوزيه يحب الفوز، لن يستسلم. سمعت شيئا عن إمكانية أن يشرك (مورينيو) فريقا أضعف (من التشكيلة الأساسية)، لكن هذا القول يظهر عدم احترام للاعبي الفريق الآخرين لأنه صنفهم على أنهم الأضعف في الفريق".

وأضاف أن "أي فريق يختار أن يشركه في المباراة سيكون أغلى من فريقنا وأكثر خبرة. إنه وضع صعب، لأن عليهم خوض مباراة في منتصف الأسبوع، ومن دون شك سيدفعون الثمن في حال أشركوا نفس الفريق في مباراة الأحد".

وأظهر رودجرز تضامنه مع نظيره الأسكتلندي ديفيد مويز الذي أقيل الثلاثاء الماضي من منصبه في مانشستر يونايتد بعد عشرة أشهر فقط على خلافته لمواطنه الأسطورة أليكس فيرغسون، قائلا "أشعر بالحزن لأن رجلا من أبرز المدربين قد خسر وظيفته في ظروف مماثلة".

المصدر : الفرنسية