قال المدرب الإسكتلندي ديفد مويز إنه "فخور" باختياره الصيف الماضي لتدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي، معبرا عن تفهمه "الإحباط" الذي أدى في النهاية إلى إقالته من منصبه، بعد "الفشل الذريع" مع الشياطين الحمر هذا الموسم.

وكان يونايتد أقال أمس الثلاثاء المدرب البالغ من العمر خمسين عاما بعد عشرة أشهر فقط على توليه منصبه خلفا لمواطنه الأسطورة السير أليكس فيرغوسون، وذلك بعد تنازل الفريق عن لقب الدوري المحلي وفشله حتى في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي خرج منها هذا الموسم خالي الوفاض كما كانت حاله في مسابقتي كأس إنجلترا وكأس رابطة الأندية المحترفة.

وفي بيان صادر عن رابطة مدربي الدوري، قال مويز اليوم "خلال هذه الفترة الانتقالية لم يكن الأداء والنتائج على مستوى ما اعتاد عليه أو توقعه مانشستر يونايتد والجمهور، وأنا أتفهمها وأتشارك معهما الشعور بالإحباط".

وتابع مويز -الذي كانت آخر مباراة له مع يونايتد أمام فريقه السابق إيفرتون وخسرها (صفر-2) السبت في الدوري المحلي- "لطالما آمنت بأن عملية التعلم عند المدرب لا تنتهي طيلة مسيرته وأعلم أني سأحمل معي تجربة لا تقدر بثمن من الفترة التي أمضيتها كمدرب ليونايتد".

وواصل "أبقى فخورا لتمكني من قيادتهم إلى ربع نهائي أبطال أوروبا هذا العام وأبقى ممتنا لفيرغوسون لإيمانه بقدراتي ولمنحي فرصة تدريب مانشستر يونايتد".

انتقاد ودفاع
ولم تمر مسألة إقالة مويز بعد أقل من عشرة أشهر على التعاقد معه مرور الكرام بالنسبة لرابطة المدربين المحترفين في إنجلترا، إذ انتقدت عدم إعلام المدرب الإسكتلندي بقرر الإقالة. في المقابل، دافعت إدارة يونايتد عن نفسها قائلة إن "القرار لم يتخذ إلا في ساعة متأخرة من مساء الاثنين وإنه تم إعلام مويز به وجها لوجه في صباح يوم الثلاثاء".

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية الثلاثاء أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الإسباني من أبرز المرشحين للإشراف على يونايتد الصيف المقبل، وذلك إلى جانب الهولندي لويس فان غال الذي يبدو الأقرب لهذا المنصب لأن مهمته مع المنتخب الهولندي ستنتهي بعد مونديال البرازيل الصيف المقبل، في حين أن نظيره الإيطالي لا يزال في عامه الأول من عقد الأعوام الثلاثة الذي يربطه بالنادي الملكي.

وعين يونايتد لاعبه الويلزي المخضرم راين غيغز مدربا مؤقتا للفريق حتى "إيجاد مدرب دائم"، وسيحظى "غيغزي" الذي كان من أعضاء الطاقم الفني لمويز منذ بداية الموسم الحالي، بمساعدة من زملائه السابقين فيل نيفل ونيكي بات وبول سكولز إضافة إلى كريس وودز.

المصدر : وكالات