أحرز فريق مرسيدس ثنائية جديدة هذا الموسم وحقق البريطاني لويس هاميلتون فوزه الثالث بعد أن حل في المركز الأول في سباق جائزة الصين الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا1، اليوم على حلبة شنغهاي.

وأنهى هاميلتون السباق -البالغة مسافته 305.066 كلم- بزمن قدره 1.36.52.810 ساعة، بفارق مريح عن زميله في الفريق الألماني نيكو روزبرغ بلغ 18.686 ثانية، و25.765 ثانية عن سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو.

وحل سائقا "ريد بول-رينو" الأسترالي دانيال ريكياردو والألماني سيباستيان فيتل -بطل المواسم الأربعة الماضية- في المركزين الرابع والخامس.

وسيطر هاميلتون على السباق الذي انطلق فيه من المركز الأول -للمرة الرابعة على التوالي- وحافظ على الصدارة حتى النهاية ليحقق الفوز الثالث هذا الموسم بعد ماليزيا والبحرين، والـ25 في البطولة. كما حقق فريق مرسيدس الثنائية الثالثة هذا الموسم بعد ماليزيا والبحرين أيضا.

تفوق مرسيدس
وكان هاميلتون وزميله روزبرغ أكدا تفوق مرسيدس في بداية الموسم بعدما منحا الفريق الألماني الثنائية الثانية على التوالي والفوز الثالث من أصل ثلاثة سباقات، وذلك بإحرازهما المركزين الأولين على التوالي.

ويؤكد الفريق الألماني تفوقه التام في بداية هذا الموسم بسبب تقدمه على منافسيه في التحول إلى محرك الأسطوانات الست سعة 1.6 ليتر مع شاحن هوائي "توربو"، حيث استهل الموسم في أستراليا بفوز روزبرغ بعد انسحاب هاميلتون بسبب عطل ميكانيكي.

وتوج هاميلتون بعدها بطلا للسباق الثاني في ماليزيا وألحقه بفوز ثان على التوالي، هو الأول له في البحرين والـ24 في مسيرته التي انطلقت عام 2007 مع ماكلارين مرسيدس.

وحافظ روزبرغ على صدارته للترتيب العام بعدما رفع رصيده إلى 79 نقطة، لكن هاميلتون الثاني الذي حصد العلامة كاملة اليوم -أي 25 نقطة- قلص الفارق معه إلى أربع نقاط فقط.

وصعد ألونسو إلى المركز الثالث وله 41 نقطة، مقابل 36 نقطة لهولكنبرغ الذي بات رابعا، و33 نقطة لفيتل الخامس، و24 نقطة لريكياردو السادس.

المصدر : وكالات