ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن الأرجنتيني خيراردو مارتينو -مدرب برشلونة الإسباني- قد يدفع ثمن خروج فريقه من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام مواطنه أتلتيكو مدريد، وذلك بعدم تمديد النادي الكاتالوني عقده.

وذكرت الصحيفة الرياضية الواسعة الانتشار أن صبر إدارة برشلونة قد نفد خصوصا بعد الأداء "المهين" في الشوط الأول أمام أتلتيكو، رغم دعمها له بعد خسارات متعددة في الدوري قد تفقده اللقب. وأضافت أن الإدارة تحمل مارتينو مسؤولية التراجع الفني وبالتالي لن تسمح بإكمال عقده.

وكان مارتينو اعتبر أنه "لا وقت للبكاء" بعد خروج فريقه من دور الثمانية بدوري الأبطال على يد مواطنه أتلتيكو (1-1 ذهابا في "كامب نو" و1-صفر إيابا في "فيسنتي كالديروزن").

وأكد مارتينو أن على برشلونة التركيز حاليا على المسابقتين الباقيتين له وهما كأس إسبانيا حيث سيواجه غريمه ريال مدريد في النهائي الأربعاء المقبل في فالنسيا، والدوري المحلي حيث يحتل المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف أتلتيكو الذي سيستضيفه في المرحلة الـ38 الأخيرة.

وأضاف في مؤتمر صحفي قبل انتقال برشلونة إلى غرناطة لمواجهة فريقها في المرحلة الـ33 "مع أن الهزيمة قاسية جدا، لا وقت للبكاء". وتابع "فوزنا على غرناطة يسمح بأن نضع خلفنا عثرة أبطال أوروبا. أفضل طريقة للذهاب قدما هي التركيز على المسابقتين الأخريين ونسيانها".

يذكر أن صحيفة "موندو ديبورتيفو" ذكرت مطلع العام الحالي أن برشلونة سيقدم عرضا إلى مارتينو -الذي تولى قيادة الفريق في يوليو/تموز الماضي خلفا لتيتو فيلانوفا المريض- لتمديد عقده مع الفريق حتى 2016.

المصدر : الفرنسية,الصحافة الإسبانية